طالبان
طالبان

قتل 7 أفراد كحد أدنى إثر تفجر عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من طريق بداخل منطقة أحمد أبا بولاية بكتيا في جنوب في شرق أفغانستان.

وتحدث شاهد عيان لوكالة "سبوتنيك" "استشهد ما لا يقل عن سبعة مدنيين في تفجر عبوة ناسفة زرعت على ناحية سبيل بداخل منطقة أحمد أبا بإقليم بكتيا في جنوب في شرق البلاد".

وعلى صعيد اخر، أعربت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 52 عنصرا من حركة "طالبان" المتشددة في ضربات للقوات الجوية على أماكن تحصن الحركة بولاية هلمند اتجاه جنوب البلاد.

وقالت الحماية الأفغانية، في كلام اليوم "استهدفت القوات الجوية الليلة الفائت نُظم لطالبان في أنحاء ند علي وجريشك ونهر السراج بولاية هلمند، ما أدى إلى مقتل 52 متمردا، بمن فيهم قائد بارز في طالبان ، وابتلى 41 آخرون".

وتصاعدت نسبة تقدم الشدة والمواجهات الدامية، بين مجموعات الجنود الرسمية ومسلحي حركة "طالبان" الأفغانية المتشددة، في وجود تعثر المفاوضات بينهما للتوصل إلى اتفاق دائم لإيقاف إطلاق الرصاص، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

ذلك وأفصحت حركة طالبان طيلة الأسابيع الفائتة السيطرة على مجموعة من النقط الأمنية، والسيطرة على أدوات وذخائر للقوات الطموح، إضافة إلى أسر مجموعة من الشخصيات في مجموعة من الولايات.

وتزامن ذاك مع بداية الولايات المتحدة الامريكية الأميركية وحلف في شمال الأطلسي (الناتو)، جر مجموعات الجنود من أفغانستان، طليعة مايو/أيار المنصرم، وتأكيد مصلحة الرئيس الأفغاني، أشرف غني، على مقدرة مجموعات الجنود التطلع التناقل مع التحديات الأمنية.