التخطي إلى المحتوى
دولة إندونيسيا على شفا «مصيبة» و فرض حظر التجول و عزل ولايات في أستراليا
عزل عدة مناطق من الولايات باستراليا و مصيبة فى اندونيسيا

تعيش البلاد فى إندونيسيسا و استراليا و العديد من حالة تفشى غريبة مرعبة من الوباء الكورونى و فرض قيود العزل و الحظر بعدد من المناطق .

تراشق بين الصين ودول أوروبا و أمريكا بخصوص «فيروس كورونا » في مؤتمر «العشرين»

لا تكاد دول في الكوكب تبدأ تتنفس الصعداء من ضغط فيروس «Covid 19» الذي لامس عدد ضحاياه 4 ملايين، وتجاوز عدد مصابيه 181 مليوناً، حتى تنشر دول أخرى عودتها إلى خوض مجرى عصيب لتطويق تفشي الفيروس وتحوراته.

وأطل عدم الأمان من جديدً من في جنوب في شرق آسيا وأستراليا، حيث أفصح الصليب الأحمر، البارحة، أن إندونيسيا باتت على شفا «المصيبة» بتصرف تفشي السلالة «دلتا» الأعلى سرعة انتشاراً وارتفاع الكبس على المستشفيات.

وسجلت إندونيسيا أكثر من عشرين ألف حالة إصابة يومية في الأيام القليلة الفائتة، في موجة حديثة من البلاء.

وفي أستراليا، أدت المخاوف من أن تتسبب السلالة في حدوث تفشٍ عظيم إلى إلزام ممارسات العزل العام في ثلاث مدن أساسية وقليل من أنواع القيود في مدن أخرى، وهو الذي يترك تأثيره على أكثر من عشرين مليون أسترالي أو باتجاه ثمانين بالمائة من الأهالي.

وفريضة الفيروس ذاته على مقابلة وزراء خارجية مجموعة العشرين في إيطاليا، البارحة، إذ شهد المحفل تراشقاً بين الصين ودول أوروبا و أمريكا. حيث كان وزير الخارجية الصيني وانغ يي، أول من «فتح النار» في السجال، مستبقاً ما كان يتوقعه من المعسكر الذي يوجه منذ أشهر أصابع الشك والاتهام إلى بكين بشأن أصل الفيروس والتعتيم على فترات انتشاره الأولى.

ودعا يي إلى «إعزاز القيود التي تفرضها قليل من الدول على تصدير الأمصال، والكف عن الاستئثار بمقادير فائضة منها وتوزيعها على البلاد والمدن الفقيرة والمحتاجة».

صرح الصليب الأحمر، البارحة (يوم الثلاثاء)، إن صعود خبطات «كوفيد - 19» في إندونيسيا يناهز حاجز «الحادثة» بإجراء تفشي السلالة «دلتا» الأعلى سرعة انتشاراً وصعود الكبس على المستشفيات.

وسجلت إندونيسيا زيادة عن عشرين ألف حالة إصابة يومية بالمرض في الأيام القليلة الفائتة، في موجة حديثة من الوباء عززها ظهور السلالة متعجلة الانتقال من الفيروس وازدياد السفر عقب إنقضاء شهر رمضان، وفق «رويترز».

وتحدث جان جلفاند، رئيس وفد التحالف العالمي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في إندونيسيا، «تدفع السلالة (دلتا) إندونيسيا يوماً يوم بعد غد لاقتراب حافة نكبة (كوفيد – 19)». وتحفيز على ترقية تجزئة الأمصال على نطاق العالم.

وأفصحت مستشفيات في أنحاء مصنفة على أساس أنها «أنحاء حمراء» تعدى طاقتها الاستيعابية، منها العاصمة جاكرتا، حيث وصلت نسبة إشغال عائلة العزل بها 93 % حتى يوم الاحد.

واكتشفت السلالة «دلتا» لأول مرة في الهند، وصارت تتحمل مسئولية مبالغة ضخمة في السحجات في العدد الكبير من البلاد والمدن.

وتعول إندونيسيا على التطعيم الجماعي لمحاربة الفيروس، إلا أن 13.3 مليون فحسب حصلوا على جرعتي التطعيم من ضمن الأهالي المنتخبين البالغ عددهم 181.5 مليون، منذ كانون الثاني (يناير).

وفي كوريا الجنوبية، أفصح مسؤولون البارحة أن وزير الخارجية تشونغ إيوي يونغ، دخل العزل الذاتي بعدما ثبتت كدمة واحد من قافلة سفرية كان على ظهرها طوال رجوعه إلى البلاد حتى الآن جولة في دول بجنوب في شرق آسيا، بفيروس كوفيد 19.

وأوضحت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء أن وزير الخارجية بلغ إلى أمطار جارفة، يوم السبت السالف، قادماً من إندونيسيا، أجدد محطة في جولته التي استغرقت أسبوعاً، واحتوت ايضاًًً فيتنام وسنغافورة.

وقالت وزارة الخارجية أول من البارحة (الاثنين)، إن السلطات الصحية أبلغت الوزير أنه ثبتت خبطة واحد من المتنقلين بفيروس كوفيد 19، مضيفة أنها كلفته العزل الذاتي لوقت 14 يوماً بمقتضى نُظم الصخر الصحي.

كانت نتائج اختبارات يونغ ووفده سلبية وقتما خضعوا للاختبارات التشخيصية لفيروس كوفيد 19 عند وصولهم، وفق وكالة المستجدات الألمانية.

وصرح مسؤول في الوزارة إن الوزير قام بإلغاء خطته من أجل حضور مقابلة الجمعية الوطنية المقرر قام بعقده في موعد باكر من اليوم، وسيحضر النائب الأول لوزير الخارجية نيابة عنه. وألحق: «الوزير يونغ سيعمل من البيت طوال مرحلة العزل الذاتي التي قامت بتحديدها السلطات الصحية».