سلالة دلتا الهندية
سلالة دلتا الهندية

فى أحد بلاد دول شرق اسيا إندونيسيا حيث يتلقى الاطفال فى المرحلة العمرية أقل من خمسة سنوات حالة رعب كبيرة .

 

مسؤول فى الصحة اىندونيسية : ليست السلالة هى السبب و إنما النظام الصحى بالبلاد .. فحوص أقل و رصد أقل. و لا يزال المواطنون يعتقدون أن الأطفال لا يمكن أن يعانوا و تنتهى حياتهم من فيروس كورونا .

أفاد دكتور أطفال بارز في إندونيسيا، اليوم يوم الاربعاء، إن عدد الناشئين الذين يصابون بفيروس Covid 19 ازداد إلى ثلاثة أمثاله إلى حد ما منذ أيار وازدادت حالات الوفاة الناجمة عن كوفيد-19 بين الأطفال ارتفاع شرسة في الدولة الذي يتكبد أسوأ موجة لانتشار الفيروس حتى حالا.

وتحدث سلام بولونجان رئيس الجمعية الإندونيسية لطب الأطفال إن حالات الوفاة الأسبوعية الناجمة عن كوفيد-19 بين الناشئين ازدادت إلى 24 الأسبوع المنصرم من 13 في الأسبوع الماضي، وإن أعمار الكثيرين من بينهم تقل عن خمسة سنوات. وواصل طمأنينة أن السحجات تتكاثر سريعا بين القصّر.

وتابع قائلا "إنها في ارتفاع هذه اللحظة. في منتصف أيار كان هنالك بين ألفين-2500 وضعية كل أسبوع... الأسبوع السالف كان هنالك زيادة عن 6000 وضعية ".

ويتصور سلم أن العوامل الأكثر ترجيحا خلف صعود الحالات هي المجهود من اتباع ممارسات محاربة المصيبة ونقص الدراية وليس أعراق الفيروس الأكثر سرعة انتشارا.

"دلتا" يدفع إندونيسيا باتجاه الحادثة

وتحدث "إنها ليست سلالة دلتا، وإنما النسق... فحوص أدنى وسعي خلف أصغر. وما زال الناس يتصورون أن الأطفال لا من الممكن أن يعانوا ويموتوا من كوفيد. لا يزال الإلمام هابطا".

ينتج ذلك بعد غد من إنذار الصليب الأحمر من أن إندونيسيا على شفا مصيبة جراء فيروس Covid 19، وأرجع ذاك من جهة إلى تفشي سلالة دلتا، مطالبا جاكرتا بتدعيم الاختبارت والتطعيم مقابل الفيروس.

وقد نصحت الصلة الطبية في إندونيسيا ذاك الأسبوع من أن النسق الصحي في جزيرة جاوة الأساسية على شفا الانهيار، في الدهر الذي بدأت فيه عديد من المستشفيات في رفض استقبال السقماء، مثلما نقلت وكالة الأخبار الألمانية.

وصرح جان جيلفاند، رئيس التحالف العالمي للصليب الأحمر في إندونيسيا "يومياً نشاهد سلالة دلتا تدفع إندونيسيا باتجاه مصيبة".

وألحق في خطبة: "نحن في احتياج لاتخاذ فعل عاجل على الدرجة والمعيار العالمي، حتى يتسنى لدول مثل إندونيسيا الاستحواذ على الأمصال التي تتطلب إليها لردع سقوط عشرات الآلاف من حالات الهلاك".

وتشهد إندونيسيا مبالغة في حالات الخبطة بالفيروس ذاك الشهر وسجلت معدلات قياسية قريبة العهد في ستة أيام منذ 21 حزيران منها تزايد يومية تعدت 21807 يوم الاربعاء، الأمر الذي يشكل ضغطا على السُّلطة لتفرض ممارسات أمتن.

مثلما أظهرت معلومات صادرة عن وزارة الصحة اليوم إلحاق 467 مصرع قريبة العهد، الأمر الذي يرفع العدد الإجمالي لحالات الوفاة إلى 58491.

وسجلت إندونيسيا في المجمل مليونين و178272 سحجة بالفيروس، وهي من أضخم الأعداد في آسيا.

وحصل باتجاه 28.3 مليون واحد من البالغين في إندونيسيا، البالغ عدد سكانها مائتى و سبعون  مليون نسمة، على كمية محددة واحدة على أقل ما فيها من لقاح فيروس كوفيد 19. وتسعى إندونيسيا لتطعيم 181.5 مليون نسمة بحلول بداية عام 2022.