التخطي إلى المحتوى
إعفاء جميع المطعمين من الكمامة بعد تطعيم ٨٧٪ من السكان
إعفاء جميع المطعمين من الكمامة

رفعت آيسلندا مختلَف القيود المفروضة جراء تفشي آفة Covid 19 بعدما وصلت نسبة تطعيم سكانها ٨٧٪، لتكون بهذا أول دولة أوروبية وربما في الكوكب ترجع إلى الحياة الطبيعية !

في المملكة العربية السعودية أعربت وزارة الصحة السعودية أن ٧٠٪ من الأهالي البالغين تلقوا كمية محددة واحدة على أقل ما فيها من أمصال فايروس كوفيد 19، إذ تخطى عدد الجرعات المعطاة حتى يوم أمس ١٧ مليون كمية محددة، وبدأت الوزارة البارحة في تطعيم الأشكال العمرية أدنى من ١٨ سنة، مثلما بدأ تخفيف القيود بشكل فعلي بالإجازة بترتيب الإحتفاليات والفعاليات الترفيهية وحضور الماتشات مع استمرار التشديد على تأدية ممارسات التباعد الاحترازية !

بل السؤال الذي يطرح هل يجيز للمطعمين بعدم لبس الكمامة مثلما فعلت عدد محدود من الدول ومنها إسبانيا وأمريكا ؟!

عدد محدود من المسؤولين في وزارة الصحة يملكون قناعة بأهمية الاستمرار في اتباع الممارسات الاحترازية ومنها لبس الكمامة دون استثناء المطعمين الذين تلقوا جرعات اللقاح، إذ تؤكد الحالات التي مُنِي فيها مطعمون مرة ثانية بالعدوى من إتجاه نظرهم الاحتياج للحذر والاستمرار في التزام الجميع بالممارسات الاحترازية لقطع الشوط الأخير من الماراثون مع الوباء !

هل هي قناعة صحيحة أم فيها صعود إزاء المطعمين، الجواب يحتمل الجدال، وشخصيا أؤيد أن يكون غير مدرج المطعمون من وحط الكمامة خاصة أن جميع المقار العامة صارت اليوم محدودة بالمحصنين، مثلما أن سلطات دول متمرسة في التصرف مع المصيبة فعلت ذاك، بل يوضح أن لسان حال الصحة: الشر ساعة والعوافي دوم !