التخطي إلى المحتوى
طيران سويسرا يغلق المجال الجوي فوق مدينة جنيف
طيران سويسرا يغلق المجال الجوي فوق مدينة جنيف

تسعي السلطات السويسرية لإنهاء المجال الجوي فوق بلدة جنيف مؤقتًا، وكشف نحو 1000 جندي بالمساحة للمساعدة في تدعيم الأفعال التطلع للقمة الروسية الأمريكية، بين فلاديمير بوتين ومناخ بايدن، التي ستعقد في 16 حزيران.

ونهض المجلس الفدرالي، المصلحة التنفيذية السويسرية المكونة من سبعة أعضاء، اليوم يوم الجمعة، بالموافقة علي الأعمال المؤقتة التي ستشمل قوات الأمن الجوية ومراقبة الميدان الجوي من قبل مجموعات الجنود الجوية السويسرية طوال الذروة.

و قد أفصحت وزارة الدفاع الفدرالية السويسرية في بيان هام إن «سويسرا ملزمة بضمان تأمين الشخصيات الذين يتمتعون بالدفاع عن خاصة بمقتضى التشريع العالمي، مثل أساسي الدولتين الأمريكية والروسية».

وصرح أن المسيرات التجارية من وإلى مهبط طائرات جنيف لن تتأثر بالقيود التي تبدأ من الساعة 8 في الصباح يوم الثلاثاء، وحتى الساعة 5 مساء يوم الخميس.


وسيكون للنشر الإضافي للقوات دور في حراسة المندوبين الأجانب ودعم شرطة جنيف الإقليمية في الطقس وعلى بحيرة جنيف ، ونشرت السلطات المحلية الخميس أن الأوج، وهي قسم من أول سفرية خارجية لرئيس الولايت المتحدة الأمريكية أحوال جوية بايدن، ستعقد في بيت ريفي من القرن 18، في حديقة عامة تطل على بحيرة.

يقال أن موسكو وواشنطن أفصحت سبق أن الرئيسين التابع لدولة روسيا فلاديمير بوتين، والأمريكي طقس بايدن، سيعقدان أول اجتماع بينهما في جنيف يوم 16 حزيران الجاري، ما سيمثل أول ذروة روسية أمريكية منذ مقابلة بوتين مع رئيس الولايت المتحدة الأمريكية المنصرم، دونالد ترامب، بهلسنكي في شهر تموز عام 2018