تعرف علي السر وراء ظهور الملك تشارلز بـ"التنورة الاسكتلندية"
التنورة الاسكتلندية

التنورة الاسكتلندية تدخل عرش بريطانيا فقد ارتدى الملك تشارلز الثالث ملك إنجلترا تنورة قصيرة وجواربًا حمراء عندما زار كاتدرائية سانت جايلز في إدنبرة باسكتلندا لرؤية نعش الملكة الراحلة إليزابيث الثانية.

وفي سياق متصل فقد أثار ظهور الملك تشارلز في التنورة جدلا واسعا وتساؤلات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن هذه ليست المرة الأولى التي يرتدي فيها مثل هذا الفستان.

التنورة الاسكتلندية تدخل العرش الملكي البريطاني

ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية أنه كان فستانًا اسكتلنديًا تقليديًا يتكون من تنورة منقوشة وجوارب حمراء بطول الركبة وحذاء أسود.

خلافًا للاعتقاد الشائع، تعتبر التنانير المنقوشة في المقام الأول بدلات رجالية في اسكتلندا.

ونقلت صحيفة الإندبندنت عن أحد الخبراء قوله إن ارتداء فستان في إدنبرة هو "علامة على الاحترام والحب والتقدير لاسكتلندا".

وأضاف أن هذا النوع من اللباس أصبح شائعا في جميع أنحاء البلاد بعد أن لبسه الملك مرات عديدة.

ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أيضًا أن التنورة الاسكتلندية كانت "واحدة من الملابس المفضلة للملك" وأنه كان حريصًا على ارتدائها في العديد من المناسبات الرسمية.

يعتقد بعض المحللين أن للملك الجديد علاقة خاصة مع اسكتلندا، قائلين إنه "بالإضافة إلى ميله إلى ارتداء التنانير الاسكتلندية، فقد اضطر تشارلز الثالث إلى قضاء فترة مراهقته في المدارس الداخلية الصارمة للغاية في البلاد."