التخطي إلى المحتوى
منظمة الصحة العالمية تحدد موعد أنتهاء جائحة فيروس كورونا
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، حدد من خلال حوار صحفي منذُ قليل عن حالة واحدة يمكن أن تنتهي بها جائحة فيروس كورونا او المعروف بأسم كوفيد-19 من العالم، وذلك في الذكرى الثانية للجائحة التي أصابت وتسبب في وفاة عشرات الملايين حول العالم.

منظمة الصحة العالمية تحدد حالة واحد تنتهي فيها جائحة فيروس كورونا

وفي سياق متصل فقد كشف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، صباح اليوم الإثنين، في مؤتمر انعقد في برلين، أن جائحة فيروس كورونا أو كوفيد-19 ستنتهي حينما يختار العالم القضاء عليه. هذا الأمر في متناول اليد في ظل توافر كل الأدوات لمكافحة الفيروس»، حسب «العربية».

وفي نفس الوقت فقد أعرب عن أسفه للقرار الذي اتخذه العالم عدم استخدام هذه الأدوات بحكمة حتى الآن، مؤكدًا أن «الوباء لم ينته بعد في ظل تسجيل نحو 50 ألف وفاة أسبوعيًا حول العالم».

وتطرق المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس ، في حديثه أمام افتتاح «قمة الصحة العالمية» السنوية، إلى معضلة تكدس اللقاحات، مبديًا أسفه لاستمرار تكديس الدول الغنية اللقاحات المضادة للفيروس، وقال: «النزعة القومية وتخزين اللقاحات يعرضاننا جميعًا للخطر».

ومن ناحية أخري فتهدف منظمة الصحة العالمية إلى تحصين نحو أكثر من اربعون في المائة من سكان كل دولة، بحلول نهاية العام، وسبعون في المائة بحلول منتصف العام 2022، وهو هدف، كما أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس ، قابل للتنفيذ في حال فقط قامت الدول والشركات التي تتحكم في التزويد بترجمة تصريحاتها إلى أفعال.

ومن جانبة فقد طالب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس البلدان التي بلغت بالفعل هدف 40%، وبينها دول مجموعة العشرين، أن تفسح المجال لتسليم اللقاحات إلى آلية كوفاكس الدولية والصندوق الأفريقي لاقتناء اللقاحات الذي أنشأه الاتحاد الأفريقي.

كذكل فقد توجه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس بالحديث إلى مصنعي اللقاحات، مطالبًا إياهم بمشاركة المعرفة والتكنولوجيا والتراخيص، فضلًا عن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية.

إلى ذلك، شددت منظمة الصحة العالمية مؤخرًا على أهمية وصول اللقاح لكل البشر على الأرض، محذّرة من عواقب عدم وصوله إلى بعض الدول الفقيرة.