التخطي إلى المحتوى
الصحة الهندية ... حمى فيروسية مجهولة تجتاح شمال البلاد و السلطات قررت إغلاق المدارس
حمى فيروسية مجهولة

أعلن المسئولون فى وزارة الصحة الهندية على رصد حمى فيروسية خطيرو مجهولة خطيرة و أفادت على أنها تشبه في أعراضها حمى الضنك ولكنها تتزامن مع معدل وفيات كبير و اليكم التفاصيل المرعبة .

إغلاق المدارس بسبب حمى فيروسية مجهولة

بعد ما ظهر و استفحل فى ولاية أوتار براديش بشمال الهند فقد أوعزت السلطات الهندية هناك على قرار يفيد على المنع الى حميع طلاب الصف الأول إلى الصف الثامن، من الذهاب إلى مدارسهم و اغلاقها بشكل تام ، وذلك حتى السادس من شهر سبتمبر، و ذلك على خلفية الاعتلال و انتشار حمى فيروسية غير معروفة المصدر في المنطقة الشمالية فى الهند ، تشبه في أعراضها، حمى الضنك ولكنها تتزتامن مع معدل وفيات كبير و عالى .

و فى سياق المشهد الذى يحبس الأنفاس حيث قد أوضحت و نشرت صحيفة "تايمز أوف إنديا"، أن بؤرة تفشي الحمى الفيروسية ، تتمجور في منطقة فيروز آباد بالهند ، حيث توفي بسبها خمسون شخصا، من ضمنهم اثنا و ثلاثون طفل على الأقل الى هذه الحظة ، فضلا عن وفاة 12 شخصا في ماثورا و ثمانية في ولاية ماينبوري.

و فى سياق تفصيلى أوسع عن أعراض المرض فهو يتمحور فى ارتفاع درجات الحرارة، ثم انخفاض مفاجئ في عدد الصفائح الدموية بالجسد ، والجفاف الشديد في البدن .

و على صعيد الحدث المخيم بالظلال على المكان فمن جهته أفاد رئيس وزراء الولاية يوغي أديتياناث، على أرسال فرق طبية متخصصة فى هذه الأنواع من الأمراض و العلل الفيروسية إلى المناطق التي تم التبليغ عن تفشي المرض بها ، فيما يجري فحص عينات من دماء المرضى المصابين .

و بالاستمرار فى الحديث حيث قد أردف رئيس الوزراء قائلا: "سنقوم على عمل دراسة مستفيضة حول هذا المرض، وسنتخذ إجراءات عاجلة لوقوف فى وجهه ".

طريقة انتقال حمى الصنك أو الحمى الفيروسية

و فى سياق مختلف و متصل حيث أرجح العديد من الأطباء مشيرين على أن الحديث يدور عن تفشي حمى الضنك في ثوبها المزمن والثقيل و ينتشر هذا المرض عن طريق حشرة البعوض .

و من الجدير بالذكر و الاستفاضة بما يشير على أن الهند تعيش حاليا موسم الأمطار الغزيرة ، حيث تتكاثر أعداد البعوض والبرغش بشكل متسارع و تصاعدى .

و فى الاشارة الهامة التى توضح على أنّ حمى الضنك هي عدوى فيروسية تتناقل عن طريق لدغات البعوض، و تتوسه بؤرة الانتشار خاصتها في جنوب شرق القارة الأسيوية .

و حسب ما قد ورد لمنظمة الصحة العالمية،بما تشير فيه على أنه حتى تلك اللحظة لم يتوافر علاج خاص لحمى الضنك، ولا يمكن التحصين بأى من اللقاحات ضدها إلا للأفراد الذين أصيبوا بالفعل بالحمى مرة واحدة على الأقل بها .