التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحة في الولايات المتحدة الأمريكية تعلن إصابة 121 ألف طفل بفيروس كورونا كورونا في "أسبوع ما قبل الدراسة"
فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية

أعلنت وزارة الصحة في الولايات المتحدة الأمريكية إصابة نحو 121 ألف طفل بفيروس كورونا خلال الأسبوع السابق ، وذلك قبل أيام من بدء العام الدراسي الجديد.

وفي سياق متصل فوفقا لتقرير صادر عن الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية ، فإن هؤلاء الأطفال يمثلون ما نسبته ثمانية عشر في المئة من عدد الإصابات الأسبوعية، واربعة عشر في المئة من عدد الإصابات الكلي في الولايات المتحدة.

الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال ... إصابة 121 ألف طفل بكورونا في "أسبوع ما قبل الدراسة"

وفي ذلك الصدد فقد كشفت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية إن أربعة وعشرون ولاية أبلغت عن زيادة نسبة دخول الأطفال إلى المستشفيات إثر إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية إي أن "نسبة دخول الأطفال إلى المستشفيات وصلت إلى 1.9 بالمئة، ونسبة الوفيات بينهم وصلت إلى 0.25 بالمئة، في حين أن 7 ولايات لم تشهد وفاة أي طفل بسبب كورونا".

وحثت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية على ضرورة إلزام طلبة المدارس بارتداء الكمامة في فصولهم، وطالبت جميع المواطنين والمقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية بالحصول على اللقاح بأسرع وقت ممكن حماية لأرواحهم وأرواح أطفالهم وكافة أفراد المجتمع.

ومع اقتراب موعد التحاق الطلبة في الولايات المتحدة بمدارسهم، يرتفع مؤشر حالات الإصابات بفيروس كورونا بين الأطفال، خاصة بعد اكتساح المتحور "دلتا" للعديد من الولايات التي تشهد انخفاضا في نسب التطعيم.

وفي نفس الوقت ، يناقش مسؤولو الرعاية الصحية ضرورة إقرار الجرعة الثالثة من اللقاحات المضادة لـ" فيروس كورونا "، والهدف منها هو زيادة المناعة المجتمعية.

وشهدت الولايات المتحدة زيادة كبيرة للغاية وملحوظة في عدد الإصابات بين صفوف البالغين كذلك، الأمر الذي أدى إلى أرتفاع نسبة إشغال المستشفيات، فيما زادات أيضا أعداد من دخلوا غرف العناية المركزة خلال الأسبوع السابق إلى أكثر من 83 ألفا في أنحاء البلاد.