ارتفاع أسعار المنازل بالمملكة المتحدة يوسع فجوة الثروة فيها
ارتفاع أسعار المنازل بالمملكة المتحدة يوسع فجوة الثروة فيها

فى المملكة المتحدة البريطانة حيث إرتفاع أسعار المنازل و البيوت يتسبب فى اتساع الفجوة فى الثروة و اليكم الاسعار التى أوفدت إلينا .

أظهر بحث من شركة "ريزوليوشن فاونديشن" البحثية اليوم (الاثنين) أن ازدياد بسوق الإسكان في المملكة المتحدة وازدياد أسعار الأسهم الدولية أديا إلى أرباح  غير منتظر وقوعها للأسر ذات الكسب الوسطي ​​والأكثر ثراء طوال كارثة فيروس كورونا  Covid 19.

وازدادت ثروة العائلة الإنجليزية المتوسطة 7800 جنيه إسترليني (10800 دولار) جراء مبالغة أسعار الأصول، وايضا بدرجة أدنى، جراء هبوط الإنفاق اليومي بصرف النظر عن محفل المملكة المتحدة لأسوأ تباطؤ اقتصادي منذ زيادة عن ثلاثمائة عام في سنة 2020.

وتحدث جاك ليزلي كبير الاقتصاديين في شركة "ريزوليوشن فاونديشن" "أُجبرت العدد الكبير من الأسر على عدم الانفاق مقابل الإنفاق خلال إجراءات الإقفال فيما دامت أسعار البيوت في الصعود حتى مع هبوط ساعات الشغل".

وأتت أعلى  نسبة ازدياد في الملكية لمن هم في منتصف لائحة تقسيم الملكية والذين ازدادت تكلفة صافي أصولهم تسعة في المئة إلى 80500 جنيه للواحد البالغ نتيجة مبالغة بالغ في أسعار المساكن.

وزادت أسعار البيوت في المملكة المتحدة 9.9 في المئة في السنة حتى آذار (مارس) في أضخم صعود منذ عام 2007 مسنودة بتقليل رسوم شراء المنشآت وصعود المطلب على البيوت الأكثر اتساعا الحادثة للعمل من البيت.

وشهدت أغنى عشرة في المئة من الأسر والتي تحوز نسبة أضخم من ممتلكاتها في طراز أسهم ونسبة أدنى في الإسكان من العائلة المتوسطة ارتفاعا بمقدار مئوية أدنى إلا أن أضخم انتصار مطلق وصل 44 ألف جنيه لجميع فرد راشد و عاقل .

وقالت شركة "ريزوليوشن" إنه على السُّلطة الإنجليزية أن تنظر بجدية أضخم في أسلوب وكيفية تكليف رسوم على التصاعُدات في المال بديلا عن وحط أكثرية العناء الضريبي على الكسب المكتسب والإنفاق.

ومن المرجح ايضاًً أن تثير تلك النتائج انتباه بنك إنجلترا الذي يظن أن الاستثمار الإنجليزي قد يكتسب مساندة بسيط من انفاق الأسر جزءا من ممتلكاتها الإضافية.