رحلات الطيران
رحلات الطيران

ألغى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الخميس، حظرا فرضته دولة روسيا على مسيرات الطيران العارض إلى جمهورية مصر العربية في أعقاب ست سنين من تعليقها لأسباب ترتبط بالأمن القومي بعد حادث تحطم طائرة.

وتوقفت الرحلات الجوية بعد أن تحطمت طائرة تابعة لشركة "مترو جيت"، كانت تقل سياحا روسا من شرم الشيخ إلى سان بطرسبرغ، فوق شبه جزيرة شبه جزيرة سيناء في تشرين الأول 2015، مما كان سببا في مقتل 224 شخصا.

وخلصت دولة روسيا على أن الطائرة دُمرت بعبوة ناسفة. وأفصحت جماعة موالية لتقنين تنظيم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) التكفيري مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة.

وسيعطي قرار بوتن إعلاء التحريم دفعة لمنتجعات جمهورية مصر العربية طوال العام، في شرم الشيخ والغردقة، والتي جذبت أعدادا ضخمة من الروس في المنصرم.

وقالت الرئاسة في الحكومة المصرية في نيسان الفائت، إن روسيا ومصر اتفقتا على استئناف جميع السفرات الجوية أثناء مهاتفة بين بوتين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.