التخطي إلى المحتوى
صواريخ من تحت الأقبية ... تحركات لإيران تجاه شرق سوريا
صواريخ من تحت الأقبية.. تحركات لإيران تجاه شرق سوريا

التغييرات أتت وفق ما تم من  الضربات الأميركية الأخيرة التي أطاحت بالمنطقة و الرد عنيف .

بعد أن بدأت الجماعات الشعبية المسلحة التابعة لإيران بإرجاع ترتيب صفوفها والانتشار مرة أخرىً في شرق الجمهورية السورية وعلى وجه التحديدً بين منطقة الساحات والبوكمال أواخر الشهر السابق، على حدث الضربات الأميركية التي طالتها هنالك، صرح المرصد السوري لحقوق وكرامة البشر، الاثنين، بأن ميليشيا الحشد الشعبي العراقي والحرس الثوري الإيراني، عمدت غداة اليوم، إلى إخراج كثير من القذائف الصاروخية "إيرانية الصنع"، من ضِمن أقبية قلعة الرحبة الأثرية الحادثة في نطاق الساحات بريف دير الزور من الشرق.

واستطردت المنابع أن الجماعات الشعبية المسلحة أخرجت القذائف الصاروخية من خلال شاحنات وسط حراسة مشددة، إذ شوهدت الشاحنات متجهة صوب سلسلة تل البطين ومنطقة حاوي الساحات، وهي ذات الأنحاء التي كانت الجماعات الشعبية المسلحة الإيرانية قد نصبت بها منصات لتدشين قذائف صاروخية في مايو/أيار المنصرم، وكلها موجهة صوب مكان في شرق الفرات إذ تسيطر مجموعات جنود الجمهورية السورية الديمقراطية وأقرب مكان لها هي حقل السن النفطي.

الجدير ذكره أن هذه مجموعات الجنود كانت نصبت قبل مدة منصات افتتاح قذائف صاروخية، نحو أنحاء الاتحاد العالمي ومجموعات جنود الجمهورية السورية الديمقراطية في شرق الفرات، منها في سلسلة تلال البطين الحادثة بأطراف الساحات في شرق دير الزور.

مثلما جرى نصب 9 منصات مشابهة في "حظيرة حيوانات" بمنطقة حاوي الساحات، دون بيانات مشددة على عن الغايات الإيرانية من هذه العملية.


هجومات و قصف متبادل

يشار على أن الفصائل موالية لإيران كانت أطلقت عشية الاثنين المنصرم قذائف مدفعية على قاعدة عسكرية أميركية في حقل السن النفطي بمحافظة دير الزور في شرق جمهورية سورية، دون أن يسفر القذف عن معتدى عليهم.

وردّاً على هذا، استهدف الاتحاد العالمي "بالمدفعية الثقيلة" الساحات التي تسيطر أعلاها الجماعات الشعبية المسلحة في الريف التابع للشرق لدير الزور.


و تنفرد المجموعات التابعة لإيران، وعلى قمتها فصائل من بين الجمهور الشعبي، بتأثير عسكري في المساحة الحدودية بين الشام السورية والعراق وتنتشر على الضفة الغربية لنهر الفرات بمحافظة دير الزور الحدودية.

وغالباً ما تتعرّض شاحنات تقل أسلحة وذخائر أو مخازن في المكان لضربات تُنسب لإسرائيل.