وزير صحة ألمانيا الاتحادية
وزير صحة ألمانيا الاتحادية

وزير الصحة اليوم اعتمد فى تقريره اليومى بخصوص فيروس كورونا احصائيات صادمة . 

 

و أشار وزير الصحة فى بيانه الاعلامى الصحفى الصادر بخصوص شئون الفيروس و الدجائحة و عرض التالى على تطبيق و تنفيذ اجراءات شديدة الصرامة و الوجوب حول اغلاق البلاد لمدة  جيدة و التفاصيل معنا .

صرح وزير الصحة  الالمانى  "ينس شبان" : إن دولة جمهورية ألمانيا الاتحادية بحاجة إلى إقفال حاد يظل ما ليس أقل من عشرة- 14 يومًا؛ لتقليص الصعود الفوري في حالات اصابات متعددة  بفيروس كوفيد 19، والذي تغذيه سلالة أكثر عدوى من الفيروس؛ بحسب "سكاي نيوز".

وأفصحت جمعية محاربة الأمراض في البلاد -معهد روبرت كوخ- عن إلحاق 20472 حالات  اصابات مضمونة قريبة العهد بـ"كوفيد-19" و157 حالات  موت تكميلية يوم السبت.

وصرح رئيس المعهد: إن دولة جمهورية ألمانيا الاتحادية قد تشهد ما يبلغ إلى مائة  ألف خبطة متكرر كل يومًّا، إذا دامت الكدمات في الصعود بشكل ملحوظ.

وقد قاوم حكام الولايات الألمانية الست 10 ذاك الأسبوع، فريضة نُظم أكثر عنف طالَبَ بها متخصصون طبيون.

كما أشار وزير الصحة  الالمانى  "ينس شبان" مثلما رفضت قليل من الولايات تنفيذ مخطط أطلق فوقها "مكابح الأزمات" والتي تم الاتفاق عليها أسبقًا مع المستشارة أنغيلا ميركل، حالَما يرتقي عدد الحالات الأسبوعية إلى ما يزيد عن مائة لجميع مائة ألف نسمة.

وتحدث وزير الصحة  الالمانى  "ينس شبان"  في لقاء عام البارحة يوم السبت: "إذا نظرنا إلى الإحصاءات؛ فإننا نتطلب إلى عشرة- 14 يومًا أخرى -كحد أدنى- من تخفيض جهات المخالطة والتحركات على نحو صحيح، و"الإقفال"، إذا كنتم تريدون تسميته هكذا، مثلما كان في عيد الفصح العام المنصرم".