فيروس كورونا
فيروس كورونا

وزارة الصحة كشفت منذُ قليل أنها تستعد إلي إجراءات مشددة ومثفة للغاية بسبب ارتفاع حالات الإصابة وتناشد العالم ووضع البلاد في حالة تأهب بسب فيروس كورونا .

كشف مكتب رئيس الوزراء الفرنسى اليوم الأحد، إن السلطات في فرنسا ستضع باريس ومنطقتها فى حالة تأهب قصوى اعتبارا من صباح اليوم الاثنين  وذلك بعد الارتفاع فى عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا

وفي سياق متصل فقد كشف مكتب رئيس الوزراء إن حالة التأهب القصوى تعنى اتخاذ إجراءات تقييدية إضافية بالنسبة للأماكن العامة وسوف يتم الكشف عنها بالتفصيل فى مؤتمر صحفى يعقد غدا الاثنين.

وأضاف مكتب رئيس الوزراء أن الإجراءات التقييدية الجديدة ستنفذ اعتبارا من الثلاثاء المقبل وتستمر خمسة عشر يوما.

#فرنسا تستعد لإجراءات مشددة بسبب ارتفاع حالات إصابات #كورونا
https://t.co/cOwFCv7ucF

— Akhbar | أخبار الآن (@akhbar) October 4, 2020

تخطط الحكومة في فرنسا في الوقت الحالي من اجل إغلاق الحانات في منطقة باريس وفرض قيود جديدة أخرى في المنطقة، في الوقت الذى تكافح فيه فرنسا لاحتواء ارتفاع في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد ولتجنب إغلاق ثان على مستوى البلاد.

ونقلت اليوم الاثنين وكالة بلومبرج للأنباء عن تقارير صحفية فرنسية القول إن حالة التأهب الصحية القصوى ستعلن غدا الاثنين في منطقة باريس وضواحيها الداخلية، على أن يطبق القرار اعتبارا من بعد غد الثلاثاء ويستمر 15 يوما.

وكانت السلطات في فرنسا قد أعلنت مساء أمس الأحد إن البلاد سجلت زيادة يومية قياسية في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، بعد الإعلان عن 16 الفا و972 حالة إصابة خلال أربع وعشرين ساعة.

وجاء الرقم القياسي الجديد بعد أكثر من أسبوع بقليل من تسجيل الرقم القياسي السابق لحالات الاصابة في فرنسا خلال يوم واحد بتسجيل 16 الفا و96 حالة في 24 سبتمبر الماضي.

وشهدت فرنسا حتى تلك اللحظة تسجيل حوالي 32 الف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا منذ بدء الجائحة.

تجدر الإشارة إلى أن ارتداء الكمامات هو أمر إلزامي حتى في الأماكن المفتوحة في العديد من المدن الفرنسية ، وفي مدينة مرسيليا الساحلية أغلقت الحانات والمطاعم تماما.