مسحة شرجية «إلزامية» للأجانب القادمين للصين.. وتحديد مراكز الفحص
مسحة شرجية «إلزامية» للأجانب القادمين للصين.. وتحديد مراكز الفحص

أصدرت قرار السلطات الصينية فريضة جميع الأجانب القادمين إليها بالقيام بمسحة شرجية، مبرِّرة هذه الخطوة بأن المسحة الشرجية «أكثر دقة» من بقية أساليب التحليل الأخرى.

وبمقتضى المرسوم الجديد، ستنشئ السلطات مراكز تحليل في مهابط طائرات بكين وشنغهاي لتحليل المتنقلين القادمين إليها، على حسبًا لصحيفة «ذا تايمز» الإنجليزية.

ولاقى الأمر التنظيمي رفضًا ضخمًا، وأفضى إلى تعميق الجدل مع الدول الأخرى فيما يتعلق إعتياد أداء وصفها كثيرون بأنها «مهينة».

وقد أعلنت السُّلطة اليابانية فعليا عن قلقها بصدد تعرض مواطنيها للإجراء «المهين»، في حين اشتكى الدبلوماسيون الأمريكيون ايضاًً. وصرح كاتسونوبو كاتو، عظيم أمناء مجلس الوزراء الياباني، إنه سيطلب من الصين تحويل نمط الامتحان المختص ذاك، بعدما أبلغ قليل من الركاب اليابانيين عن معاناتهم من «وجع نفسي» من الفعل.

وكحل وسط جائز، أخبر لو هونغتشو، الدكتور الصيني القاطن في شنغهاي، الميديا الرسمية الصينية أنه يمكن استبدال المسحة الشرجية بعينة من البراز.

ويظهر أن كوريا الجنوبية قبلت ذلك العرض، وتسعى اليابان أيضًا لفعل المفاوضات بشأن الأمر.

تجدر المغزى حتّى الترتيب الصيني لمقاتلة الأمراض والوقاية منها، كان قد نشر نصائح في آذار السابق، تحتوي وجوب تنفيذ عينة من البراز من السقماء، وإذا لم يكن هذا جائزًا، فعندئذ ينهي إدخال كابل بلاستيكي مزود بقطنة في فتحة الشرج لمسافة 3 إلى 5 سنتيمترات.