مايك بنس يؤكد وقف هجمات إيران علي الأهداف الأميركية
مايك بنس يؤكد وقف هجمات إيران علي الأهداف الأميركية

كشف مايك بنس نائب الرئيس الأميركي صباح اليوم الخميس إن واشنطن تلقت معلومات جديدة بأن طهران طلبت من ميليشيات حليفة لها ألا تقوم بمهاجمة أهدافاً تابعة للولايات المتحدة الامريكية.

وفي سياق متصل فقد كشف مايك بنس نائب الرئيس الأميركي في مقابلة مع مراسل صحيفة النصر حيثُ قال اننا نتلقي معلومات استخباراتية حقيقية بأن طهران تبعث برسائل إلي كافة الميليشيات نفسها بألا تتحرك في الوقت الحالي ضد أهداف تتبع الجانب الأمريكي أو تكون تابعة الي مدنيين أميركيين".

مايك بنس يؤكد وقف الهجامات الإيرانية علي الأهداف الأميركية

وفي سياق متصل فقد أكد أن الجانب الأمريكي يأمل أن تجد تلك الرسالة صدى بالنسبة لكافة الميليشيات المتواجدة في إيران أو في العراق أو في سوريا أو أي جانب شراكة أو حليف مع الجانب الإيراني.

علي الجانب الأخر فقد ، فقد كشفت الولايات المتحدة الأمريكية منذُ قليل في بيان رسمي إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الأمس الأربعاء تناقشا في قضايا ثنائية وإقليمية حساسة" من خلال اتصال تلفوني ، دون الكشف رسمياً عن أي تفاصيل.

علي الجانب الأخر فان الأحداث الأخيرة التي حدثت بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين إيران بعد أغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في ضربة جوية من القوات الأمريكية في بغداد ادات الي وجود أزمة علي الساحة السياسية بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين طهران.

من ناحيتها فقد توعدت إيران خلال الأيام الماضية برد علي الجانب الأمريكي من اجل الثأر إلي قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني علي حسب طلبات الشعب الإيراني وحفظ وجهة إيران سياسياً أمام الساحة الدولية.

من جانبها فقد قأمت القوات الإيرانية صباح الأمس بمحاولة الرد علي الولايات المتحدة الأمريكية والثأر لقائدها الذي أغتال في الإيام الماضية من خلال أطلاق بعض الصورايخ البالستية علي قاعدة عين الأسد في العراق.

لكن علي الجانب الأخر فقد كشف رئيس هيئة الأركان في الولايات المتحدة الأمريكية مارك ميلي في أحدي تصريحاتة صباح اليوم الخميس مع صحيفة النصر إن الهجوم الصاروخي الإيراني الذي وقع مساء أمس كان الهدف منة هو التخلص من بعض العسكريين الأميركيين وإلحاق أضرار كبيرة في قاعدة عين الأسد في العراق .

من ناحيتة فقد أضاف رئيس هيئة الأركان في الولايات المتحدة الأمريكية مارك ميلي السابق إن طهران كانت سوف تنفذ هجمات أخرى مع جنود الجيش الأمريكي في تلك القاعدة.

من جانبة فقد عبر الرئيس الأمريكي ترامب بعد حادث أطلاق تلك الصواريخ علي القاعدة الأمريكية عين الأسد انها لم تؤثر أطلاقاً عليها ولم يصب اي فرد أمريكي في تلك القاعدة وان الخسائر من اطلاق تلك الصورايخ محدودة للغاية.

تجدر الإشاراة الي أن الرئيس الأمريكي قد توعد بالرد علي إيران من خلال فرض عقوبات أقتصادية اخري وذلك حتي رجوع الجانب الإيراني عن أعمالة الأرهابية في منطقة الشرق الأوسط.