الموجة الثانية من فيروس كورونا
الموجة الثانية من فيروس كورونا

دعا الاتحاد الأوروبي، صباح اليوم الخميس الموافق 8 / 10 / 2020 ، الدول الأعضاء إلى تشديد القيود فورًا في مواجهة البؤر الجديدة لوباء كورونا المستجد للتصدي لموجة ثانية من تفشي الفيروس، مشيرًا إلى أن وضع كورونا مقلق في 7 دول بالقارة من بينها إسبانيا.

وفي سياق متصل فقد بينت وأظهرت المفوضة الأوروبية لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس، خلال مؤتمر صحفي عقد يوم الخميس الماضي : على كل الدول الأعضاء اتخاذ إجراءات فورية، وفي الوقت المناسب مع ظهور أولى المؤشرات على بؤر جديدة.

وأضافت المفوضة الأوروبية لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس : قد تكون هذه فرصتنا الأخيرة لتجنب تكرار الوضع الذي شهدناه في الربيع الماضي.

وسجلت منطقة الأتحاد الأوروبي أكثر من خمسة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد، وقد بدأت دول عدة إعادة فرض إجراءات إغلاق لوقف انتشار خارج عن السيطرة مجددا. ومعدل الوفيات لم يعد إلى المستويات التي سجلت في وقت سابق هذه السنة، لكن الإصابات الجديدة ترتفع في الكثير من المناطق.

وحذرت المفوضة الأوروبية لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس من أن بعض المناطق بدأت ترفع القيود في وقت سابق لأوانه، قائلة: هذا يعني بوضوح أن القيود التي فرضت لم تكن فعالة بما فيه الكفاية أو لم تفعّل أو تتبع كما يجب.

وقالت المفوضة الأوروبية لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس : يجب أن نبقى متيقظين.. هذه الأزمة لم تنتهِ بعد، بالإضافة إلى ذلك فإن فصل الشتاء يشهد المزيد من الأمراض المرتبطة بأجهزة التنفس بما يشمل الأنفلونزا الموسمية.

واضافت المفوضة الأوروبية لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس : على حكومات الدول الأعضاء أن تحارب التضليل الإعلامي بشأن الفيروس، مؤكدة ضرورة التحرك سريعًا؛ لمنع العودة إلى إغلاق تام جديد؛ لأنه سيضر بالاقتصاد والتعليم والصحة العقلية للمواطنين.