اليوم الخميس الموافق ١٩ / ١١ / ٢٠٢٠ م فى بيان هام من الادارة الأمريكية قل رحيلها تقوم بعمل جيد حتى يتذكرها الجميع بفعل فعلته قبل المغادرة . ...

 

بالامعان فى النظر فقد كشفت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية، عن أن الولايات المتحدة الامريكية  بدأت سحب المواطنين العاملين في اليمن من المناطق الواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثيين الانقلابية (المدعومة من دولة  إيران) في شمال اليمن ، تمهيدًا لقرار الإدارة الأمريكية المحتمل بإدراج جماعة الحوثي على قائمة الإرهاب الدولية .

و بالتغطية المباشرة حيث نقلت المجلة عن مصادر مطلعة (لم تسمها)، أن ما يزيد على درزينة من الأمريكيين العاملين مع  منظمات الإغاثة الدولية في اليمن سيتم نقلهم بشكل مؤقت  و الأمم المتحدة خارج مناطق سيطرة الحوثيين في صنعاء باليمن . وأكد مسؤولون أمريكيون أن قرار الإدراج قريب ؛ لكن لم يظهر أي تأكيد أو إعلان رسمي بعد من الإدارة الأمريكية.

و فى سياق مستمر فقد أوضحت المصادر أنه من غير المعروف إلى الآن ما إذا كان سيتم نقل الأمريكيين إلى جنوب اليمن، أو إعادتهم إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أو إعادتهم إلى الولايات المتحدة الامريكية ، وأشاروا إلى أنه حسب الأوضاع في اليمن، من الجائز أن يعود هؤلاء إلى العمل الاعتيادي في غضون فترة قصيرة مقبلة .

وقالت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية إن  منظمة الأمم المتحدة أرسلت رسالة عاجلة على تطبيق (واتساب) إلى وكالات الإغاثة العاملة في اليمن نوهت فيها أن «إدراج جماعة الحوثي على قائمة المنظمات الإرهابية سيتم الليلة من قبل حكومة الولايات المتحدة الامريكية .  بالمتابعة فإن منظمة الأمم المتحدة تشجع جميع المواطنين الأمريكيين على مغادرة شمال اليمن فى صنعاء ؛ حيث إن التداعيات غير معروفة فى الوقت الحالى و الفترة المقبلة ».