زاد فيروس كورونا المستجد اتلمسبب ل كوفيد١٩  من حيرة و دهشة الى  العلماء بسبب الموجة الثانيه الجديدة التي تعمل على ضرب مناطق من العالم بشكل جنوني وخطير

، وذلك بالرغم من مرور شهور طويلة يعاني فيها سكان العالم من فيروس كورونا المستجد .

 حيث وضحت دراسة حديثة أن فيروس كورونا قد تحور بشكل خطير ليتحول إلى الشكل الذي تفشى فيه حاليًا في أوروبا والولايات المتحدة فى الفترة الأخيرة .

وفى سياق مستمر كشفت الدراسة التي أعدت بالتعاون بين جامعة نورث كارولينا الأمريكية ومعهد العلوم الطبية في جامعة طوكيو اليابانية، أن فيروس كورونا الذي يجتاح أوروبا والولايات المتحدة الآن أكثر ضراوة بكثير من سلالة ووهان والتي تعرف بـ«السلالة الأصلية»، وفقًا لما نشرته العربية.

و بالمتابعة و التحليل ينتشر فيروس كورونا المتطور 10 مرات أسرع من ذلك الذي عرفته ووهان الصينية التى ظهر بها كورونا أواخر العام الماضي، قبل أن ينتشر منها إلى أنحاء العالم كافة .

و وفق الجهود أشارت بيانات الباحثين إلى أن اللقاحات قيد التطوير حاليا، ستظل فعالة ضد الطفرات، إلا أن أستاذ علم الأوبئة في جامعة نورث كارولينا الأميركية رالف باريك، شدد على الحاجة إلى تتبع وفهم عواقب طفرات فيروس كورونا الطارئة الجديدة.