فيروس كورونا
فيروس كورونا

كشفت وزارة الصحة عن دراسات علمية جديدة عن حقيقة مخيفة بخصوص Covid 19 المستجد أو فيروس كورونا الجديد ؛ إذ نوهت على أن الفيروس يستمر قابعًا في نطاق مقر محدد في بدن المتعافين، ولذا في أعقاب مرحلة طويلة من الشفاء منه.

وأفادت دراسة أجرتها جامعة هونغ كونغ الصينية على 15 مريضا بفيروس كورونا ، ونُشرت في الجرنال العلمية Gut أن الفيروس يستمر يقطن في الأمعاء، ليس ذلك لاغير، إلا أن إنه ربما أن يتواصل معديًًا.

ووجد معدو الدراسة أن ما يقرب من 1/2 الأفراد دكان الامتحان، يحملون الفيروس عينات البراز، بما في هذا السقماء الذين ليست يملكون مظاهر واقترانات متعلقة بأمراض معوية، مثل الاشمئزاز والتقرف أو الإسهال.

واكتشف الباحثون أن نفس السقماء ثبتت غير سلبية امتحاناتهم للفيروس على يد البراز لوقت أسبوع كامل، بعدما أتت امتحانات الجهاز التنفسي عندهم بأنها سلبية. بحسبًا لتقرير شبكة بلومبرج الأمريكية.

وصرح المؤلف المشترِك للدراسة، سيو شين نج، وهو معاون عميد الطب والمدير المعاون لمركز الجامعة لأبحاث ميكروبيوتا الأمعاء، إن واحد من السقماء كان ما زال جريحا بالفيروس حتى الآن ثلاثين يومًا من شفائه.

وتحدث نج: اعتدنا التفكير في مرض (سارس-كوف-2) على أساس أنه محض مرض رئوي أو تنفسي، وكن أثناء الشهرين السابقين، ظهرت العديد من الدلائل إلى أن الداء يترك تأثيرا أيضًا على القناة المعوية.

وفيما يتفق متخصصون الطب على صعيد ممتد، أن Covid 19 المستجد ينتقل بأسلوب ضروري عن طريق الرذاذ الدارج في الرياح بواسطة التحدث أو السعال أو العطس، فإن نتائج التعليم بالمدرسة العصرية تدعم الدلائل المتزايدة إلى أن الجهاز الهضمي من الممكن أن يلعب أيضًا دورًا في انتقال الفيروس عبر الإنس.

وقد كانت تحريات أخرى ألقت الضوء على إِمكانية انتشار فيروس Covid 19 المستجد عبر الأمعاء، حيث عثر توثيق صدر في آب أن مسكن خالية منذ مرحلة طويلة في قوانجتشو بالصين قد مُنِيت بجزيئات (كوفيد-19) عبر السباكة من وحدة أخرى في العقار؛ إذ إبتلى 5 شخصيات بالفيروس. مثلما وجدت دراسة قريبة العهد أخرى أن اثنين من قاطنين عقار سكني في هونغ كونغ أصيبا بفيروس كوفيد 19 في شباط على يد أنبوب غير مقفول في حمام واحد من المستأجرين الجرحى، بصرف النظر عن أنهما يعيشان على حتى الآن عشرة طوابق عن بعضهما بعضا.