الاحتجاجات ضد رفع أسعار الوقود امتدت إلى مدن إيرانية عدة- تصوير صحيفة النصر

كشف مراسل صحيفة النصر في إيران صباح اليوم السبت أن الاحتجاجات عادت مرة أخري بسب رفع أسعار الوقود في إيران ، وذلك بعد يوم عصيب للغاية شهد مظاهرات كبيرة للغاية في العاصمة الإيرانية طهران والعديد من المدن الإيرانية .

وفي سياق متصل فقد كشفت وسائل الإعلام في إيران صباح اليوم السبت أن الكثير من المدن الإيرانية شهدت صباح اليوم تجدد الاحتجاجات مرة اخري علي خلفية رفع أسعار الوقود علي نحو ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في السابق.

وفي ذلك الصدد فقد كشفت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، في تصريحتها اليوم ، أن مدينة سيرجان، التي تقع في وسط إيران، تشهد في الوقت الحالي أحتجاجت كثيرة للغاية.

واكدت صحيفة إرنا ان هناط أشخاصاً قاموا صباح اليوم السبت بمهاجمة مستودعاً للوقود من اجل الأستيلاء علية.

علي الجانب الأخر فأن تلك الأحتجاجات تاتي بعد اقل من اربعة وعشرون ساعة من التظاهرات الحاشدة التي تقع منذُ أمس في طهران ومدينة شيراز ومدينة أصفهان ومدينة تبريز.

إيران تعيش حالة من التظاهرات في العديد من المدن علي خلفية زيادة أسعار الوقود

علي الناحية الأخري فتأتي تلك الأحتجاجات والتظاهرات أحتجاجاً علي قيام الحكومة الإيرانة برفع أسعار الوقود ، ومن أجل الرد علي تصريحات الريس الإيراني حسن روحاني، الذي دافع بشكل قوي للغاية عن قرار الحكومة الإيرانية.

علي الجانب الأخر فقد أفاد ناشطون في تصريحات لموقع صحيفة النصر مساء أمس الجمعة أن هانك مشادات حدثت بين قوات الأمن الإيرانية وبين المتظاهرين ، وذلك بسب عمليات الأعتقالات الكبيرة التي تقوم بها السلطات الإيرانية.

كما أفاد الناشطون في تصريحات خاصة لمراسل صحيفة النصر في إيران أن هناك في الوقت الحالي بعض المحتجون بقطع طريق القنيطرة وتستر ، وذلك من اجل الأحتجاج علي تقنين توزيع البنزين ورفع أسعار الوقود بثلاث أضعاف السابق في إيران .

وتعيش إيران في الوقت الحالي حالة لا تحسد عليها وتظاهرات شديدة للغاية وموجة غضب شديد بعد رفع أسعار الوقود في إيران ومن اجل الرد علي الحكومة الإيرانية التي تعيش حالة من السياسات التعسفية.

تجدر الإشاراة السياسية الي أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قد تحدث مساء أمس عبر وسائل الأعلام المختلفة في تصريحات موجهة الي الشعب الإيراني بسب زيادة أسعار الوقود في إيران حيثُ قال أن زيادة الأسعار هي في مصلحة المواطن الإيراني وفي صالح دعم الأقتصاد الإيراني.