الإمبراطور ناروهيتو خلال مراسم تتويجه السابق

كشف مراسل صحيفة النصر في اليابان منذُ قليل أن إمبراطور اليابان ناروهيتو أرتدي منذُ قليل ملابس بيضاء ومشي الي حجرة خشبية كبيرة مظلمة للغاية من أجل أن يبدأ أخر الطوقس الخاصة بة.

وفي سياق متصل فقد كشفت أحدي الصحف اليابانية منذُ قليل أن إمبراطور اليابان ناروهيتو يقوم بعمل ذلك الشئ من الحين الي الأخر عندما يحصد اي شئ ويتوج بة حيثُ توج في الفترة الأحيرة إمبراطوراً لليابان في الربيع السابق.

وأكدت الصحفية اليابانية أن إمبراطور اليابان ناروهيتو يقضي الليلة الحالية مع آلهة الشمس من اجل أن يحتفي بذلك التويج الذي حصدة في الفترة الأخيرة.

ناروهيتو إمبراطور اليابان يقضي ليلة وسط آلهة الشمس

وفي ذلك الصدد فيتركز طقس أحتفاء دايجوساي علي إلهة الشمس والمعروف بأسم (أماتيراسو أوميكامي) التي تكشف تفاصيل الأسطورة اليابانية القديمة إن الإمبراطور الياباني ناروهيتو ينحدر من نسلها.

علي الجانب الأخر فيتعين على إمبراطور اليابان أن يقوم بتلك الطقوس خلافاً لوالده أكيهيتو الذي يقوم بتلك الطقوس ، والذي تخلى عن عرش اليابان خصوصاً وأنها عقيدة لدي تلك العائلة اليابانية.

علي الناحية الأخري فقد أثار الطقس الذي يقوم بة إمبراطور اليابان يستمر حتى صباح الغد الجمعة مجموعة من الدعاوى قضائية من بعض المنتقدين في اليابان خصوصاً الشيوعيين والمسيحيين، حيثُ كشفوا أن تلك الطقوس تنتهك الدستور الياباني خصوصاً في الدعوة الخاصة بفصل الدين عن الدولة.

تجدر الإشاراة الي أن الحكومة اليابانية تتكلف حوالي ثلاثة ملايين ين ياباني أي ما يعادل خمسة وعشرون مليون دولار) لتنفيذه.