صحة أستراليا تحقق في العلاقة بين حالة تجلط دموي و لقاح كورونا «أسترازينيكا»
صحة أستراليا تحقق في العلاقة بين حالة تجلط دموي و لقاح كورونا «أسترازينيكا»

الصحة تفتح تحقيقاً سريعاً عاجلاً بخصوص اصابة مواطن بتجلط دموى بعد تلقيه لقاح مضاد لفيروس كورونا .

 

أفاد مسؤول في قطاع الصحة، إن أستراليا تحقق للوقوف على ما لو كانت حالة تجلط دموي رُصدت، اليوم (الحالى )، متعلقة بلقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس كوفيد 19؛ الأمر الذي يبشر بحالة من  مخاوف في بلد من المنتظر أن يجري تطعيم أغلب سكانه بذلك اللقاح، استناداً لوكالة «رويترز» للأنباء.

ودخل رجل يصل من السن 44 عاماً مركز صحي في ملبورن، بعد عدة ايام من تلقيه لقاح «أسترازينيكا»، إذ كان يتكبد من تجلط بالغ في الدم وهبوط في عدد الصفائح الدموية.

وتحدث مايكل كيد، مندوب رئيس الخدمات الطبية بالحكومة الأسترالية، في إفادة بثها التلفاز «لم تؤكد الفحوص وجود رابطة سببية بلقاح (أسترازينيكا) المضاد لـ(كوفيد – 19)، بل التحريات متواصلة»، وألحق أنه يتوقع أن دراية المزيد، في الغدً .

وأمس (اليوم)، رصدت المملكة المتحدة ثلاثين حالات تجلط دموي قليل وجوده في أعقاب التطعيم باللقاح، فيما قللت بلدان غفيرة، منها كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإسبانيا استعمال اللقاح في أعقاب تقارير مطابقة.

وفي خطاب يوم الجمعة، صرحت المجموعة الفنية الاستشارية المقصودة بالتحصين في أستراليا «لم يكمل مراقبة حجم أعلى من أشكال الجلطات المنتشرة نسبيا في أعقاب التطعيم مقابل (كوفيد – 19)».

وأطلقت أستراليا مبادرة تطعيم للسكان البالغ عددهم 25 مليون نسمة في شباط (فبراير)، ويتوقع أن أن يتلقى أغلبهم اللقاح الذي ابتكرته جامعة أكسفورد بالترتيب مع مؤسسة «أسترازينيكا».