رئيس دولة  الكونغو لمندوبى مصر والسودان وإثيوبيا: الأمر في أيديكم للوصول إلى حل لسد النهضة
رئيس دولة الكونغو لمندوبى مصر والسودان وإثيوبيا: الأمر في أيديكم للوصول إلى حل لسد النهضة

نروى فى المقال الهام التالى التفاصيل الاخيرة لملف سد النهضة الاثيوبى الذى يشغل الرأى العام العالمى المحلى و الاقليمى .

 

وعلى الصعيد ذاته من قلب الحدث الخطير للشعوب العربية و خصوصاً جمهورية مصر العربية فقد أوفد إلينا التالى .

أفصح الرئيس الكنغولي رئيس الاتحاد الإفريقي فليكس تشيسكيدي، عن امله في إدخار هذين اليومين من جلسة التفاهم والمفاوضات بخصوص ملف سد النهضة، الاحتمالية لإبداء والتدقيق في الإجابات التكنولوجية والقضائية لحين التوصل لحل ختامي للقضية.

وأزاد طوال لقاء صحفي، عشية الاحد، أن «المتغيرات بما يختص قفل النهضة الإثيوبي لا يقتضي البصر إليها بأنها وجّه مميت وإنما إحتمالية لتقارب أضخم بين الأمم وفتح فرص قريبة العهد للتعاون بين حواجز الإقليم».

ودعا الوفود الإسهام من الدول الثلاث لفتح نوافذ عصرية من الآمال واستغلال كل الفرص، مشددًا على لزوم العثور على أساليب للحديث وتبادل الرؤى والمعلومات والاتفاق على مطاردة المجرى المعلن عنه أثناء هذه المؤتمرات بواقعية وحزم وإصرار؛ حتى التمكن من الوصول إلى اتفاق يكون الجميع فائزًا فيه.

ونوه إلى أنه رأى إرادة صلبة لإيقاف ذاك الجدل وإجراء تساند أهلي خصب وقوي، طوال مباحثاته مع كبار المسؤولين بالدول الثلاث، مختتمًا: «كمسؤولين وممثلين لدولكم المسألة في أيديكم لترجمة الإرادة طبقًا لنصائح المديرين ليصبح هنالك اتفاق بالملف».