أنقسمت الطائرة التركية إلى نصفين من جراء الحادث
أنقسمت الطائرة التركية إلى نصفين من جراء الحادث

حادثة الطائرة التركية الأمر الحزين والمؤسف للشعب التركي بعد ان تعرضت طائرة ركاب تركيا الي التحطم مساء أمس الأربعاء بعد أن خرجت عن مسارها أثناء هبوطها في مدينة أسطنبول التركية.

صرحت السلطات في تركيا مساء اليوم الخميس أنها قامت منذُ قليل بفتح باب التحقيق في احتمال حصول إهمال متعمد من قبل قائدي الطائرة التركية المنكوبة .

وفي سياق متصل فقد أنشطرت الطائرة التركية أثناء هبوطها في أسطنبول الأمر الذي أسفر عن دمار تلك الطائرة ، الأمر الذي أسفر عن ثلاثة قتلي وعشرات من الجرحي ، علي حسب وسائل الأعلام التركية.

وفي ذلك الصدد فقد تحطمت الطائرة التركية التي تّتبع شركة بيغاسوس في تركيا إلي نحو ثلاثة أجزاء كل جزء علي حدي الأمر الذي أندلع فيها النيران بعد أن خرجت عن مسارها أثناء هبوطها في مدينة أسطنبول التركية.

علي الجانب الأخر فقد تحطمت الطائرة التركية التي خرجت عن مسارها أثناء هبوطها في مطار صبيحة الدولي الذي يقع في الضفّة الآسيويّة من مدينة إسطنبول في الإراضي التركية.

حادثة الطائرة التركية في انتظار التحقيقات من قبل السلطات التركية للكشف عن ملابسات الحادث

وكشف الحكومة التركية منذُ قليل أن الطائرة من نوع بوينغ 737 وهي طائرة ركاب كانت تحمل حوالي مائة وسبعة وسبعون راكباً بجانب تحمل ايضاً نحو ستة افراد من طاقم الطائرة.

واضافت الحكومة التركية ان الطائرة المنكوبة التركية كانت قادمة من مدينة ازمير في غرب الإراضي التركية ، وسط الأحوال الجوية السيئة للغاية الامر الذي من الممكن أن يكون سبب في تحطم تلك الطائرة.

من جانبها فقد كشفت وزارة الطيران المدني في تركيا أنها رجحت أن يكون الحادث قد وقع بسبب الطقس السيئ التي تعيشة تركيا في الوقت الحالي.

بينما ففي الوقت الحالي توجد مؤشرات من قبل الحكومة التركية تكشف أن هناك أهمال واضح وكبير من قبل طاقم الطائرة الأمر الذي سبب في تحطم الطائرة ، وأن التحقيقات سوف تكشف كل ذلك.

علي الجانب الأخر فقد انفصل مقدّمة الطائرة الذي يضمّ مقصورة القيادة والمقاعد الأولى عن بقية جسم الطائرة ، بإضافة الى انفصال جزء من مؤخّره الطائرة الي جانب أخر كان يضمّ آخر عشرة صفوف من المقاعد وذيل الطائرة.

من جانبة فقد كشف محافظ إسطنبول في حوار في أحدي المحطات التلفزيونية التركية إنّ الطائرة التركية المنكوبة "انزلقت من مسافة ستون مترا" بعد ان خرجت من المدرج قبل أن تسقط مرة أخري من على منحدر يتراوح بين ثلاثون الي أربعون متراً.