بيان قائد الجيش الإيراني يتحدث عن غلو البنزين في إيران

كشف مراسل صحيفة النصر في الإراضي الإيرانية ان الجيش اللباني قام منذُ قليل بإلقاء بيان رسمي من اجل التعليق علي التظاهرات الكبيرة التي تجتاح العديد من المدن في إيران.

وفي سياق متصل فقد جاء ذلك البيان بناءً علي التظاهرات الكبيرة والحاشدة التي أجتاحات الإراضي الإيرانية والتي تحدث عنها وسائل الأعلام والشعب الإيراني بسب توزيع البنزين بنظام الحصة.

بالفعل فقد شهدت الإراضي الإيرانية خلال الفترة الماضية تظاهرات كبيرة اعتراضاً علي قرار الحكومة الإيرانية الأخير والذي يخص زيادة اسعار البنزين بنسبة تبلغ نحو خمسون في المائة عن سعرة السابقة وتحديد البنزين لكل سيارة بنظام الحصص علي كافة المواطنين في إيران ومن يُخلص حصتة يشتري مرة اخري ولكن بأسعار مبالغ فيها الأمر الذي خلق سوق سوداء للبنزين في إيران.

بيان الجيش الإيراني عن مظاهرات البنزين

وجاء في البيان الصادر عن جيش إيران منذُ قليل لــ"جهوزية القوات الإيرانية ويقظتها الكاملة للدفاع عن استقلال لإيران ووحدة أراضيها ، باعتبار ذلك مبدأ لا بد منه لجميع المواطنين في إيران".

من جانبة فقد أدان الجيش الإيراني في بيانه ما وصفه بـ"أعمال العنف الأخيرة التي وقعت في إيران ".

وأكد الجيش الإيراني في البيان علي ضرورة توعية كافة المواطنين في إيران من المؤامرات والمخطط الذي يستغلة بعض الأعداء من أجل تخريب إيران.

وأضاف البيان الصادر من الجيش الإيراني حيثُ أعتبر أن التظاهرات الشعبية للشعب الإيراني تتحرك وفق أجندة أعداء الثورة الإيرانية  وذلك من أجل الإطاحة بنظام الحكم في طهران.

وفي النهاية فقد اختتم البيان بالإشارة إلي كامل الاحتجاجات على أنها "فوضة ومؤمرة كبيرة " ضد الحكومة الإيرانية من قبل أعداء الوطن ، وباستخدام وتوظيف ما وصفهم بـ"المرتزقة في إيران الذين يعيشون في الوقت الحالي وسط الشعب الإيراني ويريدون الخراب الي بلدهم غيران ".

علي الجانب الأخر فقد كان المتحدث الرسمي باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، قد قال مساء اليوم الثلاثاء لمراسل صحيفة النصر ، بأن لديه في الوقت الحالي تقارير تكشف وجود بعض العناصر المدسوسة في وسط الشعب الإيراني من اجل وقع إيران الي مجري الهاوية.

من جانبة فقد دعا المتحدث الرسمي باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الحكومة الإيرانية الي عودة الإنترنت مرة اخري الي إيران وأحترام حقوق المتظاهرين في التعبير عن حقوقهم والحفاظ علي سلامة المواطنين والشعب الإيراني.