انخافض حاد في جميع الاسهم الأمريكية
انخافض حاد في جميع الاسهم الأمريكية

الأسهم هي وسيلة للتمويل بهدف جمع الأموال اللازمة لكافة الاستثمارات لشركات مساهمات المدخرين تكون على شكل أسهم تضمن لصحابها الحق في تلقي جزء من الأرباح علي حسب نسبة مساهمته ولذلك تقوم الشركات بعملية نداء عام للإدّخارواليوم انخافض حاد في جميع الاسهم الامريكيه قبل غلقها.

وفى سياق متصل قد أغلقت الاسهم الامريكيه علي انخفاض كبير جداً والمؤشر ناسداك ينخفض 10% ،وأسهم التكنولوجيا تنخفض بأكثر من 3% في أقل أداء لثلاث جلسات علي التوالي.

قد تم أغلاق سوق الأسهم الأمريكية على هبوط حاد لثالث جلسة على التوالي اليوم الثلاثاء مع استمرار جائحة المبيعات في أسهم كبرى لشركات التكنولوجيا.

ضمن ما جاء أن من بين أكبر المتضريين في جلسة اليوم أنخفضت أسهم تسلا لصناعة السيارات الكهربائية بنسبة 21 بالمئة وهو أكبر إنخفاض ليوم واحد من حيث النسبة المئوية بعد الاطاحة بها من مجموعة من الشركات يجري إضافتها إلى المؤشر ستاندرد اند بورز500.

وكانت أسهم تسلا قفزت بنسبة 400 بالمئة عن مستواها في مطلع العام حتى اغلقت يوم الجمعة
ومن جديد إنخفضت أسهم التكنولوجيا بأكثر من 3% في أقل أداء لثلاث جلسات علي التوالي منذ منتصف مارس ورغم هذا الانخفاض فإن القطاع الافضل هذا العام ،وأنخفضت أسهم شركات الطاقة مع تباطئ أسعار النفط عن مستوى 40 دولارا للبرميل الواحد.

 وقد أتم المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا بنسبة 632.42 نقطة أو بنسبة 2.25 بالمئة إلى 27500.89 نقطة بينما أنخفض المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي بنسبة 95.12 نقطة أو 2.78% بالمئة ليغلق عند 3331.84 نقطة.

وأقفل المؤشر ناسداك المجمع منخفضا بنسبة 465.44 نقطة أو 4.11 بالمئة إلى 10847.69 نقطة وموسعا خسائره إلى أكثر من 10 بالمئة من المستوى القياسي العالي الذي سجله في الثاني من شهر سبتمبر.