الشعب الياباني من الشعوب الملتزمة بإلإجراءات الخاصة بفيروس كورونا
الشعب الياباني من الشعوب الملتزمة بإلإجراءات الخاصة بفيروس كورونا

بعد ان أشتد الفيروس في ذلك الوقت الصعب أصبح علي الدول في الوقت الحالي أن تتخذ قرار بإعلان حالة الطوارئ والأغلاق العام وفرض حظر تجول ، وذلك من أجل السيطرة علي المواطنين ومنعهم من الخروج وعدم قدرتهم في نقل عدوي فيروس كورونا.

 

وبذلك يكون هناك مقدجرة عن أي حكومة من الحكومات في العالم في قدرتها علي محاربة فيروس كورنا المستجد كوفيد -19 الذي غيب النور والشمس عن اعين الانسانية وأصبح يعيش الانسان في ظلم عاتم.

وفي ذلك الصدد فسوف يعلن رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا حالة طوارئ أخرى بسبب جائحة كورونا في طوكيو والمنطقة المحيطة بها اليوم الخميس حيث واجهت اليابان ارتفاعا حادا في الإصابات بفيروس كورونا في الأسابيع الماضية.

وسيأتي الإعلان المحتمل غداة تسجيل اليابان رقما قياسيا للإصابات بلغ 6004 حالات جديدة، في أعلى زيادة يومية لليوم الثاني على التوالي.

وفي وقت لاحق اليوم ، من المقرر أن يعقد سوجا مؤتمرا صحفيا، ومن المرجح أن يعلن حالة طوارئ لمدة شهر في طوكيو والمقاطعات الثلاث المجاورة لها، وهي تشيبا وكاناجاوا وسايتاما.

وانتهت حالة الطوارئ في اليابان التي استمرت لمدة شهر في منتصف مايو في معظم مقاطعات البلاد البالغ عددها 47 مقاطعة. وخضعت العديد من المقاطعات، بما في ذلك طوكيو وأوساكا ، لهذا الإجراء لمدة ستة أسابيع.