صورة أرشيفية لجندي من الجيش الأمريكي
صورة أرشيفية لجندي من الجيش الأمريكي

كشف وزير الدفاع في واشنطن ، مارك إسبر، صباح اليوم الجمعة ، إن الولايات المتحدة الأمريكية في الوقت الحالي بصدد مناقشة إعادة هيكلة مرة أخري لجميع القوات الأمريكية المتواجدة علي مستوي العالم خلال العام الحالي 2020.

وفي سياق متصل فتأتي تلك الخطوة الجديدة في إطار مساع من اجل إعادة تركيز وزارة الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية (البنتاغون) علي كافة التحديات التي تمثلها كل من موسكو وبكين .

وفي ذلك الصدد فقد بين وأظهر مارك إسبر ، وزير الدفاع الأمريكي ، أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد وضع إطار زمني من أجل أستكمال تلك المهمة والتي أطلقت عليها أسم " مراجعة منظومة السياسات الدفاعية الأمريكية " ، وذلك وسط توقعات كبيرة من اجل إعادة توزيع القوات الأمريكية مرة اخري.

من جانبة فقد كشف مارك إسبر ، وزير الدفاع الأمريكي في حوار صحفي صباح اليوم : "إن الولايات المتحدة الامريكية لم تحدد في الوقت الحالي موعدا نهائيا من اجل المراجعة لكافة القوات الأمريكية في كافة دول العالم ، بل انها سوف تشدد علي أن يكون الجيش الأمريكي الأفضل في كل الأحوال ، لكن الجيش الأمريكي والحكومة الامريكية سوف تكون الأفضل في بداية السنة المالية القادمة".

من ناحيتة فقد كشف وزير الدفاع الأميركي ، مارك إسبر عن السنة المالية في الولايات المتحدة الأمريكية ، والتي سوف تبدأ في الأول من أكتوبر القادم .

واشار وزير الدفاع الأميركي ، مارك إسبر أن الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع الجيش الأمريكي لا تريد التحرك بشكل سريع بل تريد بدء الخطوة بشكل جاد حتي نكون الأفضل بين جيوش العالم.

من ناحيتة فقد أدلي وزير الدفاع الأميركي ، مارك إسبر بذلك الحوار الصحفي خلال زيارة إلي ميامي والتي بدأت بالفعل مراجعة البعثات العسكرية في أمريكا اللاتينية، ضمن التقييم الشامل والكامل من اجل إعادة نشر القوات الأمريكية مرة اخري في كافة دول العالم ، آملا في الافترة المقبلة أن يتيح مرة اخري توجيه المزيد من القوات إلي المنطقة الآسيوية وإعادة قوات أخرى إلى الولايات المتحدة الأمريكية.