وفاة 19 من 79 شخصا أصيبوا بجلطات بعد تلقيهم لقاح «أسترازينيكا»
وفاة 19 من 79 شخصا أصيبوا بجلطات بعد تلقيهم لقاح «أسترازينيكا»

أعلنت وزارة الصحة فى المملكة على وفاة 19 شخص بجلطات دموية بسبب لقاح و فيروس كورونا و التفاصيل المؤلمة بالتالى .

 

أفصحت السلطات الصحية الإنجليزية يوم الاربعاء موت 19 شخصا من منبع 79 تعرضوا لجلطات دموية حتى الآن تلقيهم لقاح أكسفورد/أسترازينيكا، إلا أنّها أكدت إلى أنّ مزايا تلقيه ما تزال أضخم فيما يتعلق إلى الغالبية العظمى من القاطنين.

وذكرت مديرة الوكالة الإنجليزية للدواء جون راين أنّ السحجات حدثت عند 51 امرأة و28 رجلاً تتباين أعمارهم بين 18 و79 عاماً، على حسب وكالة الكتابة الصحفية الفرنسية.

أفادت منظمة تحضير العقاقير الأوروبية، اليوم يوم الاربعاء، إنه يقتضي إدراج جلطات الدم كأحد الآثار الجانبية «النادرة بشكل كبيرً» للقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس «كوفيد 19»، بل مزايا اللقاح ما زالت نجاح مخاطره.

وقالت جمعية تجهيز العقاقير في التحالف الأوروبي ومقرها أمستردام في خطاب نقلته وكالة الكتابة الصحفية الفرنسية «خلصت لجنة السلامة الموالية للهيئة اليوم حتّى جلطات الدم غير العادية مع هبوط عدد الصفائح الدموية يلزم أن تُدرج على أساس أنها آثار جانبية نادرة بشكل كبيرً» للقاح.

ولم تتوصل جمعية تحضير العقاقير الأوروبية إلى عامل مخاطرة معين يكون السبب في حدوث جلطات عقب إتخاذ لقاح «أسترازينيكا»، وأوردت، اليوم  إن الشرح «المعقول» لحالات تجلط الدم النادرة يمكن أن يشكل الاستجابة المناعية.

وقالت المديرة التنفيذية للهيئة إيمير كوك أثناء لقاء بالمقطع المرئي: «لم يتسنّ تأكيد أسباب عدم أمان معينة مثل السن أو الجنس أو الزمان الماضي الطبي، لأن الوقائع النادرة تبدو في كل الأعمار».

وشدد مسؤول في وكالة العقاقير الأوروبية، البارحة (يوم الثلاثاء)، وجود «علاقة» بين لقاح «أسترازينيكا» وحالات تجلط دم لشخصيات تلقوه، ما يمثّل ضربة لجهود مقاتلة الآفة الذي ما زال يعصف بعدة دول.

وتحدث مسؤول تخطيطية الأمصال في وكالة العقاقير الأوروبية ماركو كافاليري في مواجهة مع جريدة «إل مساجيرو» الإيطالية نُشرت (يوم الثلاثاء): «يمكن لنا هذه اللحظة أن نقول هذا، من الملحوظ أن ثمة رابطة مع اللقاح... ولكننا لا نعرف عقب ما الذي يكون سببا في رد الإجراء ذلك».

وتنتشر منذ أسابيع شكوك بخصوص آثار جانبية خطيرة محتملة، إلا أنها نادرة، حتى الآن ملاحظة حالات تجلط غير روتيني عند شخصيات، تلقوا لقاح «أسترازينيكا»؛ ولقد رُصدت عشرات الحالات، وأدى الكثير منها إلى الموت.

من جانبها، شددت مؤسسة «أسترازينيكا» في آذار (مارس) أنه «لا دليل» على كان سببا في اللقاح في ارتفاع عدم أمان الرض بالتجلُّط، وشددت (يوم السبت) أن «سلامة السقماء» هي «أولويتها الأساسية».