أعلن طيران السعودية انها تنوى لتشغيل الكامل وبكامل الطاقه الاستبعابيه للمطارات ولكن بشرووط
أعلن طيران السعودية انها تنوى لتشغيل الكامل وبكامل الطاقه الاستبعابيه للمطارات ولكن بشرووط

أعلنت الهيئة العامة للخطوط الجوية السعودية انها تنوى لتشغيل الكامل وبكامل الطاقه الاستبعابيه للمطارات ولكن بشرووط وبنشبة 100 % اليكم التفاصيل..

وفى سياق موصول كشفت  وكالات السفر صباح اليوم أنها تستعد بشكل رسمي من اجل إعادة فتح الطيران الدولي وذلك من أجل تنشيط قطاع السياحة بعد الاعلان عن  موعد بدء تشغيل الطيران السعودي وتجهيزعودة الخطوط الجوية السعودية الي العمل.

في الظروف ذات الصلة ، هذا على وجه الخصوص لأن الصناعة مرت وعانت أيامًا صعبة للغاية ، وبسبب تأثير الوباء العالمي Covid-19 (فيروس كورونا المستجد) والإغلاق المستمر ، فقد مرت الصناعة بيوم صعب للغاية وعانت بشكل غير مسبوق خسائر اقتصادية فادحة.


منذ تعليق عمليات الطيران في يناير من العام الماضي ، بدأت هذه الوكالات العمل بعد رفع الحظر الشامل عن قطاع الطيران السعودي ، وبدأت في إعادة تخطيط الرحلات الدولية للحد من الوباء الناجم عن انتشار كورونا. من خلال الخطوط الجوية السعودية ، ومن أجل استخدام اتفاقية تباعد التطبيقات خلال وقت الرحلة المحدد في 31 مارس ، يُسمح بالسفر إلى الخارج.


كشف بعض الاقتصاديين وخبراء السفر في مقابلة خاصة أن صناعة السفر والسفر الدولية في المملكة العربية السعودية ستشهد نشاطا اقتصاديا غير مسبوق.


وبالمثل ، يتوقع بعض خبراء الاقتصاد والسفر تحقيق ازدهار وتطور نوعي في الطيران الخاص من خلال الخطوط الجوية السعودية وفقًا للاتفاقيات التي أبرمتها مختلف شركات الطيران والمطارات في العالم اليوم.


وخلال الفترة الماضية عملت مؤسسة النقد في المملكة العربية السعودية في بداية جائحة فيروس كوفيد - 19 أو فيروس كورونا المستجد في تفعيل أدوات السياسة علي المستوي النقدي لاحداث أستقرار مالي بما في ذلك تمكين القطاع المالي من دعم نمو القطاع السعودي  وفي إطار دعم جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا وتخفيف آثاره الاقتصادية المالية على القطاع الخاص خصوصاً قطاع الطيران وقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة


وخلال لشهرين المقبلين سوف نشاهد توجهاً كبيراً للغاية من قبل المواطنين والمقيمين راغبي السفر خارج المملكة العربية السعودية وذلك يبدو إيجابيا بعد منعه طوال الثلاثة أشهر السابقة.
كشف بعض الخبراء أن قطاع الطيران حول العالم يحتاج إلى خطط واستراتيجيات علمية جديدة لاستقبال عام 2021.


في الوقت نفسه ، يتم التأكيد على أن صناعة الطيران في مختلف دول العالم تلعب دورًا مهمًا في صناعة السياحة الوطنية ، لا سيما في إنعاش المملكة العربية السعودية ، سواء كانت سياحة داخلية أو سياحة خارجية أو سياحة دينية .. هذا من أهم عوامل تنشيط الاقتصاد السعودي.


وفي هذا الاتجاه كشف المستشار والخبير السياحي صالح المسلم أن وباء كورونا سيؤثر على الاقتصاد العالمي وخاصة صناعة السياحة المتمثلة في الفنادق والطيران وأماكن الترفيه ، وله تأثير على الاقتصاد العالمي وله تأثير مبالغ فيه بشكل كبير. سوف يستغرق الأمر مبلغًا ضخمًا من المال لإعادة هذه البلدان إلى ما كانت عليه في السابق ، وسوف تستغرق صناعة السياحة 5 سنوات لاستعادة الانتعاش الاقتصادي للقطاع وتعويض الخسائر خلال الفترة المذكورة أعلاه.

في الوقت الحالي ، عندما تكون أبواب الحجز لجميع الرحلات الدولية مفتوحة ، يمكن إجراء الحجوزات بطريقة بسيطة للغاية.أخيرًا ، يعتبر قطاع الطيران السعودي مؤثرًا ، كما أن الكبار والعوامل الكبيرة تحفز السياحة الداخلية أو الخارجية ، وهذا سيساعد على تنشيط الاقتصاد السعودي.