الأميرة ليونور وريثة عرش إسبانيا في الحجر الصحي
الأميرة ليونور وريثة عرش إسبانيا في الحجر الصحي

فيرس كورونا المستجد لم يعرف كبير ولا صغير ولا غني او فقير ولا تعلم من أين يأتي ولا معروف له زمان او ممكن أنما يأتي بغته من حيث لا تحتسب ويصنفه العلماء أنه من أخطر الاوبئه التي اصابات العالم منذ بدء الخليقة ،وريثة عرش إسبانيا قد أعلن البلاط الملكي اليوم عن أصابتها بسبب وجود حالات بين أصدقائها في المدرسة.

وفي سياق متصل ،وكما جاء قال البلاط الملكي بإسبانيا يوم السبت إن الأميرة ليونور العرش في حجر صحي بعد أن أوضحت الفحوصات علي وجود حالة كورونا في مدرستها مما اثار الشكوك حول أصابتها.

وفي السياق نفة ستخضع الأميرة ليونور وريثة العرش البالغة من العمر 14 عاما لاختبار فيروس كورونا هي وزملائهافي الفصل باالمدرسة سانتا ماريا دو لوس روساليس في ريال مدريد.

وأكد متحدث باسم البلاط الملكي  وقال إن والدها الملك فيليبي ،ووالدتها الملكة لتيتثيا سيواصلان أداء مهامهما الملكية في الوقت الحالي الذي تكافح فيه إسبانيا لاحتواء ارتفاع كبير في حالات الإصابة بفيرس كورونا كوفيد-19.

وفي نفس السياق قد كان 8 ملايين طفل إسباني قد عادوا لدراستهم ،وفصولهم الدراسية الأسبوع المنصرم لكن بعض المدارس أقفلت أبوابها أمام الطلاب أو بعض فصولها بعدما أظهرت الاختبارات إصابة تلاميذ فيرس كورونا.

وقد أعلنتإسبانيا 4708 حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 المسبب لهذا المرض يوم الجمعة ليرتفع الإجمالي إلى 566326 حالة إصابة ،وهو أعلى عدد في غرب أوروبا ،وقد زاد إجمالي عدد الوفيات بالمرض إلى 29747 حالة.