مدينة شتوتجارت الألمانية
مدينة شتوتجارت الألمانية

خرج آلاف الأفراد في مسيرة في مدينة شتوتجارت الألمانية، للاحتجاج على القيود المختصة باحتواء فيروس كوفيد 19 المستجد.

وحمل المحتجون علنيا لافتات كتب أعلاها (لا تبقى بلاء واللقاح يقتل)، ولم يتعهد إلا عدد قليل فحسب من المشتركين بالتباعد الاجتماعي أو وحط الكمامات مثلما تشترط السلطات، إلا أن أجهزة الأمن سمحت طول الوقت المظاهرة.

وصرح رئيس عمليات قوات الأمن كارستن هوفلر: إنه في الزمن الذي تحدث فيه استكمال انتهاكات النُّظُم ومعاقبة مرتكبيها، لن نتخذ ممارسات قاسية في مواجهة المشتركين بأسلوب سلمي كامل، بحسبًا لروسيا اليوم.

وقالت أجهزة الأمن، إن متعددة آلاف من المحتجين علنيا شاركوا في المظاهرة، التي لائحة المنظمون لها أسماء 2500 مساهم في المظاهرة.

وقامت أجهزة الأمن بتفرقة مظاهرة مضادة، كانت قد أوصدت لمدة وجيزة سبيل رحلة مقاوِمة للإغلاق.