اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا تسمى  “B.1.214” و الصحة العالمية تصدر بيان هام
اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا تسمى “B.1.214” و الصحة العالمية تصدر بيان هام

أعلنت وزارة الصحة عن اكتشافها اصابات بسلالات جديدة جداً غير السلالات المتحورة الاخيرة و نفشى فى تقريرنا التالى التفاصيل الكاملة اليكم هذا السبق الصحفى .

 

تم التعرف على سلالة عصرية لكوفيد–19، يطلق عليها «B.1.214» في بلجيكا، على يد منقب في مختبر فحص موالي لجامعة ليج، إلا أن لا يبقى مؤشر في الزمن الجاري على ما إذا كانت تلك السلالة أكثر إستعدادً للانتقال أو أقسى ضراوةً.

ووفقًا لأستاذ علم الوراثة الإنسانية لفنسنت بورز، تم التعرف على السلالة «B.1.214» قبل شهرين من قبل كيث دوركين واحد من المستقصين في الجامعة البلجيكية ليج، وفق “فوري”.

وتحدث بورز: «لا دليل حتى حاليا إلى أن السلالة B.1.214 أقسى فتكًا من السلالة الحكومية، ومن الممكن اكتشافها على يد تفاعل البوليميراز المتسلسل».

وشدد الأستاذ أن التداعيات الوظيفية لذلك الفيروس غير معروفة حتى هذه اللحظة. ومن هنا تجيء ضرورة مراقبته، إلا أن دون إرتباك أو رهاب.

ومن مصدر ألفين تسلسل تم تحليله في بلجيكا، صرح عن صوب ثمانين تسلسلًا متحورًا، وأحد تلك الاختلافات حاضر أيضًا في دول أوروبية أخرى مثل دولة الجمهورية الفرنسية.

وقد سجلت الكويت 1198 رض قريبة العهد بفيروس Covid 19 المستجد، طوال الساعات الـ 24 السابقة، ليرتقي كلي الحالات المدونة إلى 227178 ظرف، في حين سجلت 9 حالات مصرع ليصير مجموع حالات الموت حتى حاليا 1279 ظرف.

وذكرت وزارة الصحة الكويتية أنه تم إلحاق 1336 موقف شفاء من الخبطة بالفيروس، ليصعد كلي المتعافين إلى 211360 وضعية.

مثلما اهابت جمعية الصحة الدولية عن قلقها فيما يتعلق احتمال قيام جماعات إجرامية باستغلال المطلب الدولي العارم، الذي لم تحدث تلبيته في أعقاب، على أمصال كوفيد-19، بعدما أبلغ مجموعة من وزارات الصحة والسلطات الوطنية التنظيمية ومنظمات المشتريات العامة عن تلقي عروض مشبوهة لتزويدها باللقاحات، على حسب ما صرح الموقع الأساسي والموثق والرسمي للمنظمة الأممية.

وطوال المحفل الصحفي الأسبوعي من جنيف، نصح مدير عام المنظمة الأممية، د.تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، من قيام جماعات إجرامية بإرجاع استعمال قوارير أمصال كـوفيد-19 المستخدمة والفارغة، وبيع سلع مغشوشة عبر الشبكة العنكبوتية وخصوصا عبر الشبكة المظلمة، وفق تعبيره.

وصرح: “نحث على التخلص الآمن من قوارير اللقاح المستخدمة والفارغة أو إتلافها لحجب إسترداد استعمالها من قبل الجماعات الإجرامية. ونحثّ جميع الناس على عدم الاستحواذ على الأمصال خارج برامج التطعيم التي تديرها إدارة الدولة”.

واستكمل أن أي لقاح يكمل شراؤه خارج تلك البرامج على الأرجح يكون دون المعدّل المبتغى أو مزيّفا، وقد يتسبب بمضار هائلة، موجها إلى أن أن أي ضرر ناجم عن منتج مزيف لا يعكس سلامة اللقاح الأصلي.

ولفت على أن المنظمة على إلمام بتقارير أخرى عن الفساد وإرجاع استعمال قوارير اللقاح الفارغة.

وصرح: “يلزم الإبلاغ عن أي عملية بيع مريبة للقاحات إلى السلطات الوطنية التي ستبلغ جمعية الصحة الدولية”.