حذر خبراء صحة بريطانيون، من أعراض جديدة تظهر علي الأطفال المصابين بكورونا , مطمئنين البعض بأن الإرشادات الطبية الحالية لا تشير إليها بمثابة علامات لانتقال العدوى.

وفقا لدراسة صدرت عن جامعة بلفاست الإيرلندية ، فإن تلك الأعراض تتركز في الجهاز الهضمي، وتشمل كلا من الإسهال وآلام المعدة والغثيان.

وهذه الأعراض ليست مدرجة تحت قائمة هيئة الصحة العامة في بريطانيا، والتي تضم السعال والحمى وفقدان حاستي الشم والتذوق.

وقد أتي التنبيه إلى هذه الأعراض في غضون الاستعداد لعودة  صغار السن إلى المدارس في عدد من دول العالم، بينما فضلت بعض الحكومات المزج بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد، خشية تفشي الوباء.

وقد اعربت السلطات الصحية عن قلقها وخشيت إدراج هذه الاضطرابات في الجهاز الهضمي ضمن أعراض عدوى كورونا، تفاديا لأي ارتباك أو قلق زائدين لدى الناس.