التخطي إلى المحتوى
بيان هام لكل المقبلين على الزواج و العلاقات الزوجية بالمملكة السعودية 
خاص للمقبلين على الزواج و المتزوجون

أفرد اليوم تقرير و بيان هام الى كل المقبلين على الزواج من الشباب و الفتيات و ممن يعيشون الحياة الزوجية بخصوص العلاقات بين الزوجين و الحياة و الزواج على أرض بلاد الحرمين المملكة العربية السعودية .

تفاصيل مهمة نسردها بخصوص العلاقات الزوجية و الطريق التى تسير بها البيوت و ما يهم كافة الافراد من الزوجين صاحبا التأسيس و البنائى المكون و لكل من يقدم الى الزواج .

استشاري الطب النفسي بالمملكة يوضح التماس الأعذار بين الزوجين شئ خطير

من خلال السياق الحالى و التصريحات الحالية و التى من خلالها قد حذر البروفيسور واستشاري الطب النفسي، د. طارق الحبيب، على التماس العذر بين الزوجينيساهم فى بقاء الألم النفسي بالمشاعر الداخلية لدى مؤسسا الاسرة .

و لقد تابع استشاري الطب النفسي، من خلال تغريدة له على منصة التواصل الاجتماعى تويتر، إن «التماس الأعذار غالباً ما يساهم وز يصبو إلى تدمير الحياة بين الزوجين لأن التماس العذر يمحو الألم من المشاهرة الظاهرة وتبقى في المشاعر الخفية الغير معلتة ».

و فى سياق المشهد الخطير لتصريحاته التى أشار الى أن الطريقة الصحيحة للتعامل مع تلك المشاعر موجهاً كلماته بطياتها الحالية « السلوك و الطريقة السليمة في ذلك، أن ننظر لكل موقف و نقدم على مناقشتة في لحظات الهدوء و التوصل الى منبع الفكرة التي انبنى عليها الموقف و نقوم على تقويمها بطريقة جيدة ».


و على صعيد أخر فقد أوضح الخبير الحبيب، أنه من أشكال تأهيل الفتاة الى الحياة الزوجية ، أن تفهم ما طبيعة الرجل في لامجتمع التى تعيش به ؟! و يكون عندها ادراك لاختلاف الزوج عن الأخ والزميل في العمل والصديق في البيئات المفتوحة على الآخرين و الحريات و ما هو يمكن ان تتعابش معه و به .

إقرأ أيضاً :