الطلاب في السعودية
الطلاب في السعودية

استشاري الطب والعلاج النفسي، الدكتور أحمد بن نايف الهادي، كشف صباح اليوم أن آخر الدراسات وجدت أن 21% من مجتمع المملكة العربية السعودية يعانى أعراض الاكتئاب خلال فترة الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا.

وفي سياق طبي متصل فقد وضخ ستشاري الطب والعلاج النفسي، الدكتور أحمد بن نايف الهادي خلال استضافته مساء أمس في برنامج «يا هلا» المذاع على «روتانا خليحية»، أنه أجرى مع فريق بحثي من جامعة الملك سعود وجامعة الجوف، دراستين خلال فترة جائحة فيروس كورونا والتي كانه بها المنزلي واحدة على المجتمع السعودي وأخرى على طلاب الجامعات في المملكة .

وأضاف أستشاري الطب والعلاج النفسي، الدكتور أحمد بن نايف الهادي ، أنه قبل كورونا كانت هناك دراسة ضمن المسح الوطني للصحة النفسية، وجدت أن نسبة الاكتئاب لدى المجتمع السعودي وصل الي ستة بالمائة فقط، أي أنه ارتفع بسبب كورونا بنسبة خمسة عشر في المائة.

وفيما يتعلق بالطلاب، فقد كشف استشاري الطب والعلاج النفسي، الدكتور أحمد بن نايف الهادي، أن نتيجة الدراسة كانت صادمة؛ حيث بلغت نسبة الاكتئاب بينهم تسعة وأربعون في المائة، والصادم أكثر أن أثنين وعشرون في المائة منهم فكروا في إنهاء حياتهم «الانتحار».

وأشار ستشاري الطب والعلاج النفسي، الدكتور أحمد بن نايف الهادي ، إلى إن وعي المجتمع بأهمية علاج أمراض الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب أفضل من السابق، لكنه ما زال غير كافٍ حتى تلك اللحظة ، والبعض يعانون دون أن يدركوا أنهم مصابون بتلك الأمراض.