لعبة ببجي تنهي حياة طفل بالسكتة القلبية
لعبة ببجي تنهي حياة طفل بالسكتة القلبية

انضم طفل مصري في 12 من عمره إلى قائمة ضحايا ببجي بعد وفاته بالسكتة القلبية المفاجئة عقب ممارسته للعبة لفترة طويلة، ليصبح الضحية الثانية للعبة الموت؛ عقب تسببها سابقاً في وفاة مراهق هندي بعمر 16 عاماً.

وشهدت محافظة بور سعيد المصرية الواقعة الأليمة عقب وصول الطفل جثة هامدة إلى أحد مستشفيات المحافظة، وبعد تطبيق الكشف الطبي أكد الأطباء أن الوفاة جاءت نتيجة الإرهاق الشديد جراء ممارسة اللعبة لفترات طويلة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق أن اضطراب الألعاب والإدمان عليها ينعكس سلباً على الصحة العقلية والجسدية للأطفال مناشدين بتفاديهم لمثل هذه النوعية من ألعاب الفنون القتالية.

أكد خبراء التقنية أن ممارسة لعبة ببجي لما يزيد على 6 ساعات متواصلة يضاعف إفراز الأدرينالين في الجسم الأطفال والمراهقين؛ ما يتسبب في إصابتهم بسكتات قلبية مفاجئة.