فيديو  قصة سمكة زامبيا الشهيرة التي حزن رئيس دولة وشعبها
فيديو  قصة سمكة زامبيا الشهيرة التي حزن رئيس دولة وشعبها

سادت حالة من الحزن في زامبيا عقب نفوق سمكة كانت تعيش في بركة تابعة لثاني أكبر جامعة بالبلاد، كما انضم " إدغار لونغو" رئيس البلاد إلى شعبه و نعى سمكة الأبراميس الكبيرة بكلمات مؤثرة اقتبسها من المناهض للاستعمار المهاتما غاندي قال فيها : "يمكن أن تُقاس عظمة الأمة وتقدمها الأخلاقي بالطريقة التي تُعامل بها حيواناتها، أنا سعيد لحصولك على وداعٍ يليق بكِ، سنفتقدك جميعاً".

 سمكة زامبيا الشهيرة 

وسكنت سمكة زامبيا الشهيرة أحد بركات التابعة لجماعة كوبربيلت، لما يزيد عن 20 عاماً، طوال تلك الفترة كان طلاب الجامعة يعتقدون أن السمكة تجلب لهم الحظ خاصة في فترة الامتحانات.

واعتاد الطلاب على إظهار الاحترام والتقدير للسمكة للحصول على الحظ الوفير فيما أكد البعض الأخر أنها كانت مهدئة للضغط العصبي .

وفور وفاة السمكة قرر طلاب الجامعة إشعال الشموع والسير حول الحرم الجامعي تكريماً لروح السمكة فيما أكد البعض ان السمكة لن يتم دفنها ومن المنتظر ان يتم تخليد ذكراها وتحنيطها.