ذكر مسرع الريثي ، من سكان بيت الكهف في منطقة الريث بمنطقة جيزان ، إن المنزل عمره أكثر من 300 عام ولا نعرف من قام بتأسيسة. ...

وبحسب تقرير لقناة "العربية" ، أوضح "الريثي" أن جده ووالده كانا يعيشان في المنزل ولم يعرفوا من بناه ولا حتى عمره بالضبط.

وأكد أنه عاش في هذا المنزل لمدة 5 سنوات قبل أن ينتقل إلى مسكن آخر بنفس التصميم ، وأكد أن عدد سكان ذلك المنزل كان 5 أفراد.

وذكر الريثي أنه مكث في الكهف حتى مات عمه ووالده. وأشار إلى أن المنزل مهجور حاليا ولا أحد يعيش بعد أن انتقل السكان إلى أماكن أخرى للعمل.

وصرح: هذا المنزل عبارة عن مغارة "طور" مبنية من الحجر وهي موحلة ورماد نار ، والباب المصنوع من الأشجار يستخدم في بنائه دون أي تكلفة.