تحول رجل فقير صباح اليوم إلى مليونير، بين عشية وضحاها، بعدما كان يعمل صانعًا بسيطًا للتوابيت، لكن ظاهرة استثنائية غيرت كل شيء في حياته. ...

وبحسب صحيفة إندبندنت البريطانية، فإن «نيزك» ثمينًا سقط على سطح منزل الرجل، فباعه بثمن باهظ يقارب 1.8 مليون دولار (ما يُعادل 7.5 مليون ريال سعودي) ، وكان جوشوا هوتاجا لانج، يعمل على تابوت خارج بيته في بلدة كون لانج، عندما سقطت صخرة تزن 2.1 كيلوجرام على سقف البيت، بشكل مفاجئ.

وما إن تبدد الضجيج، حتى بحث الشاب البالغ 33 عامًا، عن النيزك، فوجده في تربة الحديقة المحاذية لمنزله.

وكشف جوشوا في تصريح صحفي، إن "الضجيج الذي نجم عن النيزك كان بالغ الشدة، حتى أن أجزاء من البيت اهتزت من جراء سقوط الجسم الفضائي"، مشيرًا إلى أن جزءًا من سقف البيت تحطم عند سقوط النيزك الذي جلب ثروة لم تكن في الحسبان، مضيفًا: "عندما لمستها، كانت لا تزال دافئة".
وهذا النيزك الذي سقط في بيت الرجل الإندونيسي من "الكوندريت الكربوني"، وهو نادر جدا، ويرجح العلماء أن يصل عمره إلى 4.5 مليار سنة، أما سعر الجرام منه فيقارب 857 دولارًا.

وقال المليونير الجديد إنه باع النيزك إلى الخبير الأمريكي، جاريد كولينز، الذي باع القطعة بدوره إلى أمريكي آخر يقوم بجمع أجسام الفضاء، وقام بوضعها حاليًا لأجل الدراسة في مركز دراسات النيازك في جامعة أريزونا.