ظاهرة فلكية في السعودية
ظاهرة فلكية في السعودية

أعربت الجمعية الفلكية في جدة، أن سماء العالم العربي ستشهد زيادة عن ظاهرة فلكية متعلقة بالقمر طوال أيام، الأولى لها رابطة بكوكب الزهرة، والثانية بمكة المكرمة.

وكشفت الجمعية عن طريق موقعها المعترف به رسميا على "فيسبوك"، أنه "سوف يتم بسماء العالم العربي قبل شروق شمس الاثنين 14 من أيلول 2020 ببضع ساعات، مراقبة سقوط هلال قمر ختام الشهر في وضعية اقتران مع كوكب الزهرة نموزج الحب والجمال بالأفق من الشرق، في ظاهرة فاخرة يمكن رؤيتها بدون نظارة رؤية خاصة".

واستطردت أنه "يمكن مراقبة نجوم الجوزاء ونجوم لامعة مثل الشعرى والعيوق والدبران، إضافة لكوكب المريخ الساطع بلونه البرتقالي نحو الأفق التابع للغرب".

وتابعت: "يحدث جميع من القمر والزهرة في مركز ثاني وثالث ألمع الأجسام على التتالي عقب الشمس في قبة السماء لهذا يمكن رؤيتهما مع مطلع ضوء الفجر في منظر جميل".

ولفتت إلى أن مكة المكرمة ستشهد بعد وقت قليل من شروق الشمس التعامد الـ4 للقمر على الكعبة المشرفة لسنة 2020، إذ سيبلغ جاهزيته إبانة مكة ومتوسطا خط زوالها (التعامد) لدى الساعة التاسعة و 33 دقيقة في الصباح، وسيكون القمر على تزايد 89.58.أربعين درجة، وقرصه سيضاء بقدر 13.7 % بنور الشمس".

وتستخدم تلك الظاهرة في تحديد اتجاه القبلة بأسلوب طفيفة إذ يوميء اتجاه القمر فيما يتعلق للقاطنين في المواضع البعيدة عن المسجد الحرام وقت التعامد إلى اتجاه مكة المكرمة.