وزارة العمل السعودي ترد رسمياً حول إلغاء نظام الكفيل في السعودية
وزارة العمل السعودي ترد رسمياً حول إلغاء نظام الكفيل في السعودية

إلغاء نظام الكفيل في السعودية ، أنباء كثيرة أنتشرت في الأوانة الأخيرة تؤكد عن إلغاء نظام الكفالة في السعودية خصوصاً اليوم الأحد الموافق 20 / 9 / 2020 الأمر الذي جعل وزارة العمل السعودي تخرج عن صمتها لكي توضح حقيقة الأمر.

وفي سياق متصل فقد كتبت وزارة العمل السعودي علي منصة التغريدات القصيرة تويتر تنفي قيام المملكة العربية السعودية بقرار إلغاء نظام الكفيل في السعودية بصورة نهائي، خصوصاً بعد ما أثير في ذلك الشأن من خلال منصات الشبكات الاجتماعية.

وزارة العمل السعودي ترد رسمياً حول إلغاء نظام الكفيل في السعودية

وفي ذلك الصدد فقد كشفت وزارة العمل السعودي ، في بيان رسمي ايضاً من خلال موقعها الإلكتروني، ، إنه حتي تلك الحظة "لم يصدر عن الوزارة قرار بإلغاء نظام الكفيل في السعودية ، وأن جميع قرارات سوق العمل في السعودية تتم بالشراكة مع مختلف الجهات ويتم الأعلان عنها رسميًا".

حقيقة الأنباء المتردد حول إلغاء نظام الكفالة في السعودية

واشارت العمل السعودية إلي أنه "كل ما تم تناقلة في وسائل الإعلام ، ووسائل التواصل الاجتماعي عن إلغاء الكفالة لجيع الوافدين في السعودية ، توضح وزارة العمل السعودية أنه لم يصدر عنها أي تصريح حول ذلك".

وأكدت وزارة العمل في السعودية أنها "تتشارك بشكل كبير في جميع قراراتها التي تمس سوق العمل السعودي ، وذلك مع مختلف الجهات في الحكومة السعودية ، وقطاع الأعمال؛ ويتم الإعلان عنها بشكل رسمي "، داعية إلى أخذ المعلومات من كافة مصادرها الرسمية.

علي الجانب الأخر فقد كانت صحيفة "مال" الاقتصادية في المملكة العربية السعودية قد نقلت عن مصادر مطلعة في حديث لها إنه سوف يتم إلغاء الكفالة لجميع الوافدين في السعودية ، الذي ظهر في أراضي المملكة منذ منتصف الخمسينيات من القرن الماضي.

واضافت الي أنة في حال إلغاء نظام الكفالة، فإن العمالة الوافدة سوف يكون لها حرية الخروج والعودة إلى أراضي المملكة أو الخروج منها بصورة نهائية ، إضافة إلى عدم التقيد بضرورة استقدام أصحاب الأعمال لهم.

“العمل والتنمية الاجتماعية”: لم يصدر عن الوزارة قرار بإلغاء الكفالة، وجميع قرارات سوق العمل تتم بالشراكة مع مختلف الجهات وتعلن رسمياً.https://t.co/reIc5AYKtG pic.twitter.com/A63WvVzj59

— وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية (@HRSD_SA) February 4, 2020