التخطي إلى المحتوى
تحذير من الشحن والتفريغ الكامل لبطارية الجوال ... وهذا السبب!
بطاية الهاتف

قد تتصور أن تعبئة جهاز المحمول 100% أو حتى استخدامه حتى أجدد نفس شيء طبيعي لا يؤذي جهازك الحاذق، إلا أن الواقع معاكس كليا، فتلك الطقوس تكون ضارة ببطارية جهاز المحمول وتقصر حياتها.

ولقد صرح رئيس توجيه مشروع مقر البنية الأساسية للطاقة EnergyNet الموالي لحملة التقنية الوطنية الروسية بوريس بوكاريف، أن التعبئة والتفريغ التام للهاتف الفطن يقصر من عمر البطارية، على حسب ما نقلت وكالة "سبوتنك".

وبيّن بوكاريف "أن تعبئة التليفون بمعدل مائة% مثل تفريغه كلياً يقصر عمر البطارية، معتبرا أن نصيحة المؤسسة الصانعة بتفريغ التليفون الماهر تماماً ثم شحنه بقدر مائة% محض مكيدة تسويقية.

كما بين الخبير التابع لروسيا أن "عمر البطارية يستند على دورات التعبئة؛ فدورة التحميل الواحدة تعني تعبئة ما يبلغ إلى تسعين-مائة% من سعة البطارية. في حين تم إعداد التليفونات المحمولة في المعتدل ​​لـ300-خمسمائة دورة تحميل، وبعد ذاك ستتدهور موقف البطارية ببطء".


سوى أنه فسر أنه في حال "وجد عداد كهرباء من مرحلتين أو ثلاث فترات، فيمكن وقتها تحميل التليفونات والأدوات الأخرى خلال الليل". وتابع "تَستطيع ترك التليفون الحاذق يشحن خلال الليل بأمان.. لن يكون ثمة أي ضرر للبطارية وأجزاء أخرى من الجهاز، أنه حالَما يكون جهاز المحمول مشحونًا تماماً سيتوقف عن الاستزادة بالتيار من تلقاء ذاته".