فيسبوك تشتري واتس اب في سنة 2014
فيسبوك تشتري واتس اب في سنة 2014

في سنة 2014 قامت شركة فيسبوك المالكة لمنصة التواصل الإجتماعي الشهيرة بشراء منصة التواصل الإجتماعي واتساب ، وذلك مقابل بلغ يصل الي أثنين وعشرون مليار دولار وذلك من أجل زيادة حجم أستثماراتة في سوف التقنية والسيطرة العامة علي سوق الهواتف الذكية.

ولكن منذُ تلك الفترة بدأت التساؤلات تظهر علي الساحة في الطريقة التي سوف تقوم بها شركة فيسبوك بجني أرباح من ذلك العملاق الكبير واتس اب الذي يستخدم في التواصل بين الأفراد.

لكن كافة التقارير التي نشرت في الفترة الماضية تُبين أن شركة فيسبوك تريد ان تضيف إعلانات علي تطبيق التواصل الإجتماعي واتساب ، وذلك في مسعي من أجل تحويل تطبيق التواصل الإجتماعي الي مصدر ربحي.

ومع بداية العام الجديد 2020 كانت شركة فيسبوك التي تملك اكبر منصة تواصل إجتماعي في العالم ، كانت تنوي تفعيل تلك الخدمة الربحية الجديدة ، الامر الذي أثار قلق شديد للغاية لكافة مستخدمي التطبيق.

واتساب يتراجع عن فكرة تفعيل الخدمة الربحية في الوقت الحالي

لكن سرعان خلال الأيام الماضية ما أعلنت شركة فيسبوك عن توقف تلك الفكرة بل تم تأجيلها الي أجل غير مسمي.

صحيفة وول ستريت جورنال في الولايات المتحدة الامريكية سلطت الضوء علي تلك المسألة حيثُ كشفت أن الفريق الذي كان يعمل في ذلك المشروع الجديد توقف عن العمل حيثُ كان يفكر في طريقة توصيل كافة الرسائل الإعلانية إلي جميع مستخدمي تطبيق واتساب ، الأمر الذي في نهاية المطاف جعلت شركة فيس بوك تفكر مرة اخري في إلغاء الفكرة لفترة مؤقتة.

علي الجانب الأخر فقد كشف المتحدث الرسمي باسم "فيسبوك" إن الإعلانات في تطبيق واتس اب هي فكرة المستقبل بالنسبة للشركة ، لكن دون أن يحدد موعداً زمنيا جديداً من أجل تطبيقها في تطبيق واتساب.

لكن على الناحية الأخري فقد كشفت شركة فيسبوك إنها تفكر في الوقت الحالي في أضافة طرق جديدة من أجل أن تجني الأرباح من خلال تطبيق التراسل الإجتماعي واتساب ، مثل جعله قناة للاتصال بين الشركات وعملائها من خلال مقابل مادي، الذي يشبة تطبيق وي تشات الصيني.

تجدر الإشاراة الي ان تطبيق واتساب الواسع المجال والأكثر أنتشراً بين جميع المستخدمين في كافة دول العالم والذي يستخدمة في الوقت الحالي أكثر من ثلثمائة مليون شخص في أستقبال الرسائل النصية وأرسالها وأجراء مكالمات صوتية ومكالمات فيديو من أفضل التطبيقات في العالم.