سناب شات تبدأ حظر الأعلانات المزيفة السياسية

بدأت سناب شات اتخاذ إجراء حديث من اجل أن يكافح المحتوي المضلل من خلال شبكتها المعروفة علي مستوي العالم ، لا سيما ظهور الأخبار المضللة في الفترة الأخيرة والاستغلال السياسي لجميع وسائل التواصل الاجتماعي في أكثر من دولة داخل دول العالم.

وفي سياق متصل فتدقق شبكة سناب شات المعروفة في الإعلانات السياسية المنشورة من خلالها ، من اجل التأكد من عدم انطوائها على كذب أو تضليل، وفق ما أكدت شركة "سناب شات " المالكة لموقع التواصل الإجتماعي .

وفي ذلك الصدد فبالتالي فإن تلك الخدمة الموجودة في الوقت الحالي والمحببة بشكل كبير للغاية لدى المراهقين لم تعتمد استراتيجية شركة فيسبوك التي تسمح بأكثرية من الإعلانات السياسية حتى في حال انطوائها على الاعلانات الكاضبة ، ولا تلك المعتمدة من شركة تويتر التي تنوي حظر كل تلك الإعلانات بشكل كامل في اقرب وقت ممكن.

سناب شات تتخذ إجراءات جديدة من أجل مكافحة مكافحة التضليل

وتحدث في ذلك السياق رئيس سناب شات ومديرها العام إيفان شبيغل، في مقالة تم نشرها عبر "سي أن بي سي": "ندقق بصورة كاملة جميع الإعلانات بما فيها الإعلانات السياسية".

وأضاف إيفان شبيغل: "ما نحاول القيام بة في الوقت الحالي هو إيجاد موقع من أجل الإعلانات السياسية من خلال منصتنا، خصوصا لكوننا نطال في الوقت الحالي عددا كبيرا من الشباب والأشخاص الذين باتوا مخولين الاقتراع في الفترة الحديثة ".

وأشار إيفان شبيغل : "أننا في الوقت الحالي نريد أن يتمكنوا من الانخراط في النقاش في كونة السياسي ، لكننا لن نسمح بأمور مثل التضليل في تلك الإعلانات السياسية ".

تجدر الإشاراة السياسية الي أن شركة أو موقع سناب شات تحظر الإعلانات السياسية المضللة أو الكاذبة، كما لديها فريق كبير للغاية مكلف من أجل التدقيق في الرسائل المدفوعة من اجل التأكد من أنها لا تخترق قوانين شبكة التواصل الاجتماعي.