الكلاب و إبتداء العالم.. و مصيبة انعكاس المجال المغناطيسي على الكرة الارضية .. والجمال في الرأس
الكلاب و إبتداء العالم.. و مصيبة انعكاس المجال المغناطيسي على الكرة الارضية .. والجمال في الرأس

أعلنت الوسائل الخاصة و العامة من توافر فرصة كبيرة لحدوث الكارثة على الكرة الارضية و البيانات بمجملها فى التالى .

موضوعات الحلقة: اكتشاف رئة متحجرة وجودها في الدنيا  ست و ستون مليون  عام من نمط غير واضح سالفًا من الأسماك القديمة، بمعدل سمكة قرش بيضاء عارمة، وهذا في وادٍ بالمغرب. 

دراسة قريبة العهد تبدو أن الكلاب تعرف أين تنتهي أقدامها وأين يبدأ العالم من حولها. وعلماء يبتكرون آلية للطيران في زيادات لم تكن مطروقة سابقا. آلية الرفع الحديثة تستند على جهاز من الممكن أن يحقق السفر المستدام عبر الغلاف الجوي.


اكتشف العلماء مرجأًا أن انعكاسًا في الميدان المغناطيسي للأرض منذ آلاف الأعوام أغرق الكوكب في أزمة بيئية خطيرة كالاضطرابات المناخية على مستوى دولي، والتي تسببت في حدوث سلاسل من الانقراضات واسترداد تأسيس التصرف الآدمي.

أظهرت دراسة عصرية أن الكلاب تعرف أين تنتهي أقدامها وأين يبدأ العالم من حولها، وبذلك تضاف الكلاب إلى ذوات الفروة التي تشبه الإنس في مإستطاعتها التعرف إلى ذاتها ككيانات فريدة عن بيئتها.

ابتكر علماء آلية للطيران في تصاعُدات لم تكن مطروقة سابقا. وقد وجد العلماء أنه يمكن استعمال ضوء الشمس لتشغيل الطائرات الضئيلة التي تنتقل فوق طبقة الستراتوسفير في طبقة الميزوسفير بالغلاف الجوي. وتستغل التكنولوجيا الارتحال الضوئي، إذ تنتقل الطاقة الشمسية -في الافتتاح إلى الجهاز الجديد، ثم إلى جسيمات الرياح المحيطة بالبدن.

في تلك الحلقة ايضا نقوم باستعراض دراسة تستكشف الرأس وقدراته على إلمام الروعة وتمييزه، والتأثر به والتفاعل بصحبته، وهل هي موضوع نفسية أو ذوقية ذاتية، أم عصبية تشريحية، وإلى أي مجال يذهب ذلك التأثر. وهل للمسألة تأصيل علمي أم ستواصل بين الغرابة والمراوغات.

أيضا نأتي على سيرة رجل عيّن عمره لتخليص ملايين الإنس بالاشتغال على مسببات الأمراض من البكتيريا والجراثيم. روبرت كوخ، الدكتور وعالم البكتريا الألماني السبّاق، والذي يحتسب المؤسس الحقيقي لعلم الجراثيم كأحد العلوم الطبية المستقلة.