التخطي إلى المحتوى
النادى الأهلى يحصد أرقام قياسية جديدة بعد فوزة ببطولة السوبر الأفريقى
النادى الأهلى يحصد أرقام قياسية جديدة بعد فوزة ببطولة السوبر الأفريقى

فى أعقاب التتويج ببطولة السوبر الإفريقى .. أرقام قياسية تنهال على النادى الأهلى فى البطولة القارية .

أزاد الفريق الأول لرياضة كرة القدم بالنادى الأهلى، فى عدد مرات التتويج بلقب السوبر الإفريقى بسبعة ألقاب للمسابقة، التى أطلقها الاتحاد الإفريقى لرياضة كرة القدم «كاف» فى طليعة التسعينيات من القرن الماضى.

و إستطاع النادى الأهلى فى التتويج بلقب السوبر الإفريقى للمرة السابعة فى تاريخه، بعد قيامه بهزيمة نادي نهضة بركان المغربى بطل الكونفيدرالية للعام المنتهى بثنائية دون رد ، سجّلهما كلا من محمد شريف وصلاح محسن، فى اللقاء الرياضي التى تمت إقامته عشية اليوم الجمعة في ملعب جاسم بن حمد بالعاصمة القطرية الدوحة.

وتمكن نادى القلان الافربقى النادى الأهلى من استرجاع لقب كأس السوبر إلى دولاب بطولاته في أعقاب عدم القدرة خلال 7 سنين عن آخر تتويج للنادي باللقب، الذى يرجع إلى عام 2014 حينما كسب الأهلى باللقب على حساب الصفاقسى التونسى بطل تونس حينذاك .

وحقق النادى الأهلى المصري لقب بطولة السوبر سنوات و مواسم «2002 - 2006 - 2007 - 2009 - 2013 - 2014 - 2021»، تاركًا الوصافة لمنافسه التقليدى الفريق الأبيض بمجموع 4 ألقاب سوبر إفريقى ومع فارق 3 ألقاب.

وسيطر الأهلى على سائر أرقام المسابقة الرياضية باعتباره الأكثر مشاركة، بعد أن دوّن حضوره فى المسابقة الرياضية للمرة التاسعة، والأكثر تتويجًا باللقب بعد أن حصد اللقب للمرة السابعة فى تاريخه والأكثر إلحاقًا للأهداف بمجموع 14 هدفًا.

ونجح الأهلى فى توطيد حقيقة حصد لقب السوبر الإفريقى وقتما يشارك بطلًا لدورى أبطال إفريقيا، إذ لم ينهزم الأهلى على نطاق 7 مشاركات له فى السوبر بطلًا لدورى أبطال إفريقيا، وفرط الأهلى فى لقب السوبر فى مناسبتين، وقتما إشترك بطلًا لأبطال الكؤوس عام 1994 وبطلًا للكونفدرالية عام 2015.

وشهدت المسابقة فوز محمد الشناوى حارس مرمى النادى الأهلى فى الدفاع و الزود على نظافة شباك النادي في أعقاب 4 مشاركات للأهلى فى نهائى بطولة السوبر الإفريقى على التتالى ، حيث اهتزت فيها شباك فريق الأهلى و قد كانت آخر موقف خرج فيها النادي بشباكه نقية فى نهائى سوبر عام 2007 في مواجهة النجم الساحلى التونسى ، التى حسمها الأهلى بركلات الترجيح في أعقاب اختتام الزمن الأصلى بنتيجة التعادل السلبى للمباراة .

ونجح الأهلى للمرة الأولى فى تاريخ مشاركاته بالسوبر فى تحقيق الفوز والخروج بشباك نظيفة.

ونجح فريق النادى الأهلى لأول مرة فى تاريخ مواجهاته بالسوبر فى تقصي كسب النتيجة لصالحه والخروج بشباك نقية.

ففى نسخة عام 2002 حيث نجح الأهلى فى التتويج باللقب بفوزه على النادى الجنوب إفريقى كايزر تشيفز 4-1،ثم رجع ليحصد ثانى الألقاب له بتلك البطولة فى نسخة عام 2006 عقب النجاح على الجيش الملكى المغربى بركلات الترجيح، في أعقاب اختتام الماتش بنتيجة التعادل السلبى، وهو الذي تكرر فى نسخة 2007 في مواجهة النجم الساحلى التونسى.

ثم رجع الأهلى من جديد ليفوز بلقب السوبر على حساب بطل تونس حينذاك الصفاقسى التونسى فى عام 2009 فى الماتش التى اختتمت بنتيجة 2-1 للأهلى، ورجع ليفوز بالنتيجة نفسها على حساب ليوبارد بطل الكونغو فى نسخة عام 2013.

وآخر تتويج للأهلى بالسوبر فى عام 2014 جاء على حساب الصفاقسى التونسى بالفوز بنتيجة 3-2، وفى آخر ظهور للنادى الأهلى بالسوبر عام 2015 في مواجهة فريق وفاق سطيف الجزائرى اختتم اللقاء الرياضي بنتيجة التعادل 1-1، ليحسمها بطل دولة جمهورية الجزائر بركلات الترجيح من نقطة الجزاء.

وقد كان الأهلى قد إستطاع من تقصي التفوق على نهضة بركان بثنائية دون رد فى نهائى كأس السوبر الإفريقى الذى أقيم عشية اليوم، افتتح محمد شريف سجل الهدف الأول لصالح النادى للأهلى، قبل أن يعزز البديل صلاح محسن التقدم جديداً لصالح نادى القرن الأهلى بتسجيل الهدف الثانى والفوز بالماتش.