التخطي إلى المحتوى
الملك المصري محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ في الدورى الانجليزى
مو صلاح

من خلال المواجهات المستمرة التى يخوضها فريق نادى ليفربول الانجليزى تحت قيادة الالمانى يورجن كلوب فى الادارة الفتية ويقوده فى الهجوم اللاعب العربى المصرى الكبير محمد صلاح الذى كل يوم هو حديث العالم حول كل ما يقدمه ما آداءات و ابداعات فريدة .

فى انجلترا لا حديث يعلو عن محمد صلاح الملك المصرى المتوج و المتربع على عرش الكرة العالمية و الانجليزية و العربية و المصرية بالفترة الحالية حول الارقام و صتاعة التاريخ و المستوى المميز الذى يأتى به كل يوم و كل جديد فى فنون الساحرة المستديرة و الامتاع و الابدداع المتواصل من جانب مو صلاح الفلته و الجوهرة الذهبية .

مو صلاح يدمر الارقام القياسية وبكتب التاريخ من جديد فى انجلترا بالبريميرليج

فى سياق المواجهة الآخيرة التى خاضها فريق ليفربول الانجليزةىفى مواجهته أما مضيفه فريق واتفورد بغمار منافسان البريميرليج و التى حقق فيها فريق الريدز الانتصار بخماسية نظيفة ساهمك فيها صلاح بهذف خرافى من واقع الخيال .

من خلال السطور و الكلمات التى لا تعبر عن الحقيقة و المكانه الكبيرة لموصلاح حيث يواصل المهاجم المصري القائد الملهم و نجم فريق ليفربول، من صنع الحدث و يكتب التاريخ في الدوري الإنجليزي الممتاز كل يوم .
و على هذا الضوء و من خلال النظر لما قد فعله وتسجيل صلاح الهدف الرابع لفريقه خلال المواجهة فى شوط المباراة الثانى في مرمى مضيفه واتفورد اليوم السبت بالمرحلة الثامنة من المسابقة ليرفع رصيده إلى 104 أهداف في الدورى الانجليزى .

وعلى هذا الهدف الهام حيث بذلك يتقاسم المصرى صلاح مع الايفوارى ديديه دروجبا صدارة قائمة أفضل الهدافين الأفارقة الذين قد سجلوا فى الدوري الإنجليزي الممتاز على مر التاريخ.

ولقد كان الملك المصرى قد نجح في مراوغة أكثر من مدافع من صفوف فريق واتفورد الانجليزى خلال المواجهة داخل منطقة الجزاء في الجهة اليمنى للملعب ، قبل أن يسدد بقوة في أقصى الزاوية البعيدة لحارس المرمى فوستر و لقد كان قريب من تسجيل عدة أهداف أخرى قبل التسجيل لكن الحظ لم يحالفه .

وفى سياق متصل من جانب آخر، حيث قد شبكة إحصائيات “أوبتا”، أن محمد صلاح زار الشباك اليوم في المباراة الثامنة على التتالى للمرة الأولى في مسيرته الكروية مع الفرق التى شارك معها .

وتعتبر هذه أطول سلسلة من المباريات التي يقوم فيها لاعب واحد من نادى ليفربول من تسجيل أهدافاً، بعدما وصل مهاجم الفريق السابق دانييل ستوريدج إلى الرقم نفسه خلال شهر فبرايرعام 2014 م .

و حول نهايات المباراة التى انتهت لصالح الريدز نادى ليفربول بخماسية نظيفة دون رد، سجلها المهاجم السنغالى ساديو ماني، وروبرتو فيرمينو البرازيلى (هاتريك)، والمهاجم الفذ محمد صلاح سجل هدف واحد .