التخطي إلى المحتوى
كريم بنزيما أول لاعب في القرن الحادي والعشرين وَأسطورة الدوري الإسباني يحقق المستحيل
الدوري الإسباني

أسم صنع في التاريخ الرياضي حيثُ انضم النجم الفرنسي وهداف فريق ريال مدريد كريم بنزيما إلى أساطير بطولة منافسات الدوري الإسباني "الليغا" بعد أن وصل رسمياً إلى الهدف رقم 200 له مع الفريق الملكي الإسباني .

وبات كريم بنزيما اللاعب الـ10 في مسابقة بطولة منافسات الدوري الإسباني الذي يبلغ إلى المبتغى 200 في تاريخ البطولة، على حسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات.

ليس ذاك فقط، لكن إن بنزيما تفوق على أرقام تاريخيه لأسطورتين سابقتين في الليغا، هما النجم الفائت لريال مدريد والحالي لمانشستر يونايتد، كريستيانو رونالدو، والنجم السابق لبرشلونة والحاضر لباريس سان جرمان، ليونيل ميسي، بعدما شارك في 15 هدفا في الليغا عقب مرور 6 جولات على انطلاقة المسابقة الرياضية الإسبانية.

ففي مباراته الأخيرة مع ريال مايوركا، التي انتصر بها نادي فريق ريال مدريد بواقع 6 أهداف بدل هدف واحد، تمكن بنزيما من إحداث ثناية، بينما أنجز زميله ماركو أسينسيو ثلاثية.

وبهذين الهدفين، رفع بنزيما رصيده من الأهداف إلى 8، كما رفع صناعته للأهداف إلى 7، ليساهم مع فرقته في 15 هدفا في أول 6 جولات في المسابقة الرياضية الإسبانية، وفق تغريدة لشبكة "أوبتا" للإحصائيات.

وقد كان رونالدو، أول لاعب في مسابقة بطولة منافسات الدوري الإسباني في القرن الواحد والعشرين، يسهم في 14 هدفا في الجولات الست الأولى من المسابقة الرياضية، إذ إستطاع من إلحاق 13 هدفا وصنع آخر، وهذا في سيزون 2014-2015، إلا أن بنزيما نجح في تحطيم رقم رونالدو عن طريق ثنائيته في مواجهة ريال مايوركا.

وقبل تلك الثنائية، كان بنزيما متساويا مع ميسي الذي أسهَم في 13 هدفا في سيزون 2011-2012، عندما سجل 8 أهداف وصنع 5 أخرى، أثناء نفس العدد من الماتشات.

إضافة إلى هذا، قالت الشبكة نفسها إن نادي فريق ريال مدريد حقق 21 هدفا في أول 6 ماتشات في الليغا ذاك السيزون، وهو أحسن حصيلة أهداف حتى تلك الفترة منذ سيزون 1987/1988 عندما حقق 26 هدفا.